نور الشريف - الدهليز
الجديد من الدهليز: صفحة المواهب!
تقييم الموقع
عن الفنان
الاسم الأصلي:
محمد جابر محمد عبد الله
تاريخ ومكان الميلاد:
28/04/1946 - الخليفة، القاهرة، مصر
تاريخ ومكان الوفاة:
11/08/2015 - القاهرة، مصر (69 عامًا)
سنوات العمل السينمائي:*
1967 - 2014
الدراسة:
* كلية التجارة (تركها ليلتحق بالمعهد)
* دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية، تقدير امتياز (الأول على الدُفعة)، 1967.
الزيجات:
الأبناء:
الأقارب:
* بحسب البيانات المتوفرة لدى الدهليز
صور (415)
الفنان عبر السنين
لقطات (53)
جوائز (12)
شهادة تقدير، عن دوره في فيلم قصر الشوق (أول جائزة يحصل عليها).
جوائز عدة عن فيلم قط على نار.
جوائز عن فيلم يا رب توبة.
جائزة عن فيلم ضاع العمر يا ولدي.
جائزة عن فيلم حبيبي دائمًا.
جائزة عن فيلم الكرنك.
جائزة عن فيلم حدوتة مصرية.
جائزة عن فيلم الطاووس.
جائزة عن فيلم أهل القمة.
جائزة عن فيلم العار.
جائزة مهرجان نيودلهي، عن فيلم سواق الأتوبيس.
جائزة أحسن ممثل عن دورة في فيلم ليلة ساخنة، مهرجان القاهرة السينمائي، 1996.
منوعات (6)
توفي والده عن عمر 26 عامًا (كان عمر نور الشريف حينها عامًا واحدًا).
بدأ التمثيل في المدرسة، حيث انضم إلى فريق التمثيل بها.
كان لاعبًا في أشبال كرة القدم بنادي الزمالك.
تعرف على سعد أردش، ورشحه للعمل معه في دور صغير في مسرحية: الشوارع الخلفية.
أثناء بروفات مسرحية روميو وجوليت للمخرج كمال عيد، تعرف على عادل إمام الذي رشحه للمخرج حسن الإمام، ليقدمه في فيلمه قصر الشوق.
قدم برنامج: شوف بختك.
أقوال (46)
يحيى: (صوت في خطاب لأميرة) عارف أنك ممكن ماتسامحينيش.. على إني مشيت من غير ما أقول لك.. وعارف أنك محتاجالي أقف جنبك قدام أخوكي.. لكن اللي زيي، في الدنيا ماقودماهوش كتير.. مش فاضللي غير ذِكرى واحدة بس عايز ألاقيها.. الست اللي في الصورة.. طعم السعادة اللي فاضللي في صورة الست دي.. أقوى من أي حاجة تانية ممكن أعيشها دلوقتي.. إنتي الوحيدة اللي حاتفهميني.. خدي بالك من نفسك يا أميرة.. وأرجوكي، بلاش تتغيَّري.. خليكي زي ما أنتي..
يحيى: أسوأ حاجة، لما تتظاهر قُصاد حد أنك فاكره، وأنت مش عارف هو مين! والأفظع من كده لما الحد ده يكون ابنك..
يحيى: أنت عارف أنا مادخَّنتش من إمتى؟
حازم: إمتى؟
يحيى: لأ، أنا اللي باسألك لأن أنا مش فاكر.
حازم: تشرب قهوة؟
يحيى: يا ريت، دماغي مقلوبة.
حازم: يمكن لما تتقلب ترجع تفتكر تاني.. ياللا..
سيد: باقولك إيه؟
صديق الخولي: قول.
سيد: أنا عايز ميتين جنيه الليلة، وهارجعهوملك بعد أسبوع. لازم أعمل عملية للولية حماتي.
صديق الخولي: من غير ما تحكي يا سيد.
سيد: هارجعهوملك يا صديق.. تلاتة بالله العظيم..-.
صديق: ..- يمين على يمينك أنا ماحتكم غير ع الخمسين جنيه دول: إيراد النهار كله والليل. هاخد منهم عشرين جنيه أجيب بنزين للعربية ولقمتين للعيال. وخُد أنت الباقي. سلامو عليكو.
سيد: مع السلامة.
صديق: باقولك إيه: إبقى حاسِب بقى ع القهوة وحجرين البوري. سلام.
حورية: طب امسك.. خلِّي ده معاك رهن. لو ما دفعوش، حلال عليك..
سيد: البسي الخاتم! مش أنا اللي يقلَّع واحدة ست صيغتها..
سيد: سبحان الله!
حورية: مهيَّصين على إيه بس؟! بيجيبوا راحة البال منين؟!
سيد: حد لاقي دلع ومايتدلعش؟! صباح الخير، اغرفي.. مساء الخير، سَقِّي!
حورية: ياعيني علينا!
سيد: إللي زينا، ينزل يشتغل ويطلع عين اللي خلِّفوه على ما يجيب الجنيه!
حورية: وياريته بيروَّح بيه!
حورية: ماتِقساش عليها.. إنت بتاكل منها عيش.
سيد: إكمن عربيتهم ماضية يعني؟! ماتخافيش.. المهم السوَّاق مش العجل.
سيد: البلد باظِت.. شوية ماعندهومش خِشا ولا دين.. وشوية عايزين يخنقونا! ويحرَّموا علينا حتى الهوا اللي بنتنفسه!
حورية: يا خويا.. إحنا مالنا ومال السياسة.. المهم نشوف شغلنا..
المجنون لحورية: ممنوع استعمال آلة التنبيه يا حمار! مابتعرفش تِقرا...؟! حاجة تشيِّب الأقرع! راكبين فوق بعض.. كاتمين على نَفَسي! حتى الرصيف اللي حِيلتي خدوه مَنِّي! أمشي فين أنا؟! يا سلام يا ربي، لو طلعلنا جناحات وأطير بيها وأطلع في السما..
سيد: تِفتكر هايسيبوك؟!
المجنون: أبدًا واللهي! هايطلعوا ورانا برضه في السما، والسما روخرة هاتبقى زحمة!
سيد (يعطيه مبلغًا من المال): طب خُد.. امسِك.
المجنون (رافِضًا): أنا عايز شيك!
سيد: أنت راجل شيك.
حورية: ابنك؟
سيد: بلوتي!
حورية: حرام عليك.. ده زي العسل.. إزيَّك يا حبيبي.. الله الله الله الله.. طب رُد السلام.. ابنك تقيل أوي يا باشمهندس..
سيد: في الأول بس.. لو خد عليكي، هاتقولي حقي برقبتي.
حورية: وهو الولد كده يا قلبي؟!
سيد: حكمة ربنا..
حورية: مالوش علاج؟
سيد: بيقولوا فيه مراكز في أمريكا وفي أوروبا، بيعملولهم تدريبات وعلاج نفسي.. بس مين يقدر عليها.. كل برغوت على أد دَمّه.. بس أنا مدخله مدرسة، ربنا يقدرني على مصاريفها..
حورية: ده نعمة.. عَيِّل زي ده يباركلك في بيتك وعافيتك.. وتخش الجنة على إيده..
سيد: أنا كمان روحي فيه من يوم أمه ما ماتت.. بقيت كل أهله.. وهو كل دُنيتي..
حورية: كنت بتحب أمه زي ما بتحبه كده؟
سيد: حُب إيه؟! الله لا يسيئك.. إحنا لينا فيه ولا نقدر عليه؟!
حورية: يعني اتجوزتها كده أورديحي؟!
سيد: كات سانداني.. بتتحامى فيَّ م الدنيا..
حورية: برضه القلب وما يريد.. هو ده اللي بيخلي الدنيا تِحلوّ في عينينا مهما كانت..
الشبكة الفنية
عرض الأعمال المشتركة مع
صفحات مقترحة