أخطاء الأفلام - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

الجديد من الدهليز: صفحة المواهب!
يحتوي موقع الدهليز على تفاصيل آلاف الأخطاء التي قمنا برصدها في عدد كبير من الأفلام. يمكنك استعراض بعض هذه الأخطاء في هذه الصفحة:
من فيلم نمس بوند (2008): نلاحظ صورة التمثال في الكمبيوتر أنها مُرَكَّبة بطريقة واضحة.
من فيلم دعاء الكروان (1959): عندما تنظر خديجة من ثقب مفتاح الباب على حجرة الصالون، نجدها ترى سبعة أشخاص جالسين بجانب بعضهم البعض، وهذا غير منطقي أن ترى كل هذا العدد بالمسافات بينهم فقط من خلال ثقب الباب.
من فيلم النيل والحياة (1968): عندما يدخل محمود حجرة ابنته نادية ويحدثها، نلاحظ حركة خيال الميكروفون على يمين الكادر.
من فيلم سر طاقية الإخفاء (1959): حينما يرتدي أمين الطاقية لأول مرة في المحل، نرى اختلاف في وضع الشمس على الحائط، مما يدل على مرور وقت زمني بين بين ارتداء الطاقية وتصوير الاختفاء.
من فيلم الجاسوسة حكمت فهمي (1994): يستخدم الفيلم أسماء حقيقية للأدوار، ولكن حينما يقوم جنرال وليم سامسون بتعريف ابن تشرشل لحكمت فهمي، يقوم بتعريفه باسم "فريدريك". ولكن اسم الابن الوحيد لوينستون تشرشل هو رودولف Randolph.
من فيلم إشاعة حب (1960): عندما يتحدث محروس مع عبد القادر على الإفطار، نرى بهيجة تشرب الشاي وهي ممسكة به في يدها، ولكن في اللقطة القريبة المباشرة نرى كلتا يداها فارغتين.
من فيلم ولاد العم (2009): في مشهد تعذيب مصطفى، نرى وَضْع الشيء المُلْصَق على وجهه يتغير بين مشهد والذي يليه، عندما يهدده دانيال بأنه سيقتله. فنرى سلكًا أحمر يختفي في اللقطة التالية، كما نرى شعر مصطفى يظهر بجانب المُلصق، حيث كان لا يظهر بنفس الطريقة في المشهد الأسبق. كما ينظر مصطفى لأعلى في المشهد الأول، ولكن التالي للأمام.
من فيلم لعبة الست (1946): عندما يُسْقِط حسن الصناديق تَهِمّ الزبونة بالوقوف، ولكن في اللقطة التالية نراها قد وقفت بالفعل.
من فيلم المجنون (1988): كُتِب اسم منفذة الديكور هويدا فتحي على التتر خطأ بصيغة "هوايدا فتحي".
من فيلم چالا.. چالا (2001): عندما يستلقي عمر على السرير وبجانبه سندس، نرى يده بجانبه، ولكن في اللقطة التالية (الأقرب) نرى يده في وضع آخر.
من فيلم بونو بونو (2000): بعد ضرب يوسف نراه جالسًا يتأوَّه، ولكن صوت الآهات يظهر بدون أن يفتح فمه.
من فيلم بونو بونو (2000): عندما يضرب أدهم ناهد في منزلهما، نرى يدها بجانبها، ولكن في اللقطة التالية من زاوية مختلفة نرى يدها على خدها.
من فيلم بتوقيت القاهرة (2014): يظهر في محمول ليلى وهي موجودة لدى سامح الساعة 10.33 مساءً، ولكننا نرى في المشهد التالي ضوء النهار في السيارة.
من فيلم الآخر (1999): عند ذهاب آدم لإنقاذ حنان نلاحظ بوضوح أن الصورة تم تركيبها على الطريق.
من فيلم نهارك سعيد (1955): عندما يرفض سليم الذهاب ليوسف وهبي، نلاحظ في اللقطة التالية زكية تضع يدها على خدها، في حين لم يكن هذا وضع يدها في اللقطة السابقة.
من فيلم حليم (2006): توجد لقطة لعبد الحليم حافظ الشاب (أ) في شبابه وهو ينظر من زجاج عربة للخارج، ولكننا نرى في الشوارع أنواع عربات حديثة لم تكن موجودة بعد في فترة الخمسينيات والستينيات!
من فيلم المخبر (1986): في أول الفيلم نرى يد نيفين لأسفل، ولكن في اللقطة التالية نراها على خدها.
من فيلم ابن حميدو (1957): عندما يؤكد حسن لعزيزة أنه لن يحب غيرها وهما على البحر في انتظار الصيادين، نراه يضع يده على كتفها، ولكن في اللقطة التالية (الأقرب) من ظهره نرى يده أسفل ظهرها وليس على كتفها.
من فيلم سر طاقية الإخفاء (1959): عندما يظهر عصفور مرة أخرى لسالم في المكتب بعد قوله: "بالالام"، نرى ذراعه اليسرى مستقيمة على المكتب، ولكن في اللقطة التالية نجد ذراعه مثنيًّا.
من فيلم سالم أبو أخته (2014): عندما يقفز سالم على شخص مُلقى على الأرض نرى عصا، ولكن في اللقطة التالية (الأقرب) نرى العصا في وضع آخر عمودي على أنبوبة الغاز.
من فيلم جميلة (1958): نلاحظ انفجار العربة الخاصة بجميلة قبل أن تصطدم بها عربة الجنود.
من فيلم البحث عن فضيحة (1973): عند جلوس مجدي على المنضدة مع صديقه سامي، نجد الكريمة التي وقعت عليه قد وقع منها أيضًا على حذائه، ولكن عند فوزه وصعوده للمسرح نجد الحذاء الأسود نظيف وبدون أي آثار بيضاء عليه.
من فيلم حياتي مبهدلة (2015): بعض الألفاظ غير مفهومة.
من فيلم الحرب العالمية الثالثة (2014): يقرأ توت عنخ آمون اسمه من الوصية: "نجمة، شمس، مفتاح". ولكن رمز الملك توت بالهيروغليفية هو غير ذلك.
صفحات مقترحة