أخطاء الأفلام - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

يحتوي موقع الدهليز على تفاصيل آلاف الأخطاء التي قمنا برصدها في عدد كبير من الأفلام. يمكنك استعراض بعض هذه الأخطاء في هذه الصفحة:
من فيلم أفريكانو (2001): عند وقوف بدر في الغابة بحضور عصام وآدم وملاحظته عصبية الحيوانات، نرى في لقطة وقوف بدر بجانب العربة، ثم في اللقطة الأقرب نراه أمامها والكاميرا تتحرك، ثم في اللقطة الثالثة نراه يعود بجانب السيارة وليس أمامها.
من فيلم ليلة ساخنة (1996): عندما تضع حورية محتويات حقيبتها على السرير، نرها في وَضْع وترتيب معين، ولكن في اللقطة القريبة من المحتويات نرى الترتيب مختلف، والمحفظة الحمراء مقفولة وليست مفتوحة مثل اللقطة السابقة.
من فيلم عسل الحب المُر (1985): في التتر مكتوب التشكيل على اسم الفيلم بشدَّة بدلًا من ضَمَّة: "عسل الحب المّر"، بدلًا من "عسل الحب المُر".
من فيلم حافية على جسر الذهب (1977): الأصوات والكلمات في بعض اللقطات غير مركبة بطريقة سليمة بعد الدوبلاج، فنجد أصوات أو كلمات بدون حركات للفم أو العكس..
من فيلم عروس النيل (1963): بعدما يذهب الريس رشوان نرى مشهد الشمس في نهاية السماء عند الغروب، ولكن في اللقطة التالية مباشرةً نرى تعامد الشمس على رأس سامي وفتحي وقت الظهيرة. ثم يعود مشهد الغروب مرة أخرى، ثم الظهر.
من فيلم رصيف نمرة 5 (1956): عند وجود المعلم بيومي في الجامع وانتظار الشاويش خميس له وسؤاله عن السبحة، يحرك خميس السبحة بيده على يمين بيومي وهو ينظر إليها إلى الجانب، ولكن في اللقطة الأقرب نرى يد خميس أمامه بالسبحة وبيومي ينظر إليها لأسفل وليس إلى الجانب.
من فيلم الفيل الأزرق (2014): حينما يسكب يحيى فنجان القهوة على المكتب، نلاحظ أنه هو بيده مَنْ يقوم بِسَكْبه، وليس الفنجان وقع دون قصد وهو يمسك ورقة أو ما شابَه.
من فيلم زوجة لخمسة رجال (1970): نلاحظ أن محتوى الأخبار في الجرائد يختلف عن العنوان المقصود من المقال، مثل خبر: "خلاف علماء النفس حول موقف المتهمة بتعدد الأزواج"، نلاحظ أن محتوى الخبر من الداخل هو مُحتوى سياسي عن بلاد ووزراء خارجية وخلافه.. أي أنه تم وضع عنوان خبر وهمي، على مُحتوى حقيقي من الجرائد.
من فيلم الريس عمر حرب (2008): مشهد الفراشة واضح أنها فراشة بالكمبيوتر وليست فراشة حقيقية.
من فيلم لصوص لكن ظرفاء (1969): عندما تضرب شوشو جرس باب الشقة المقابلة لآخر مرة، نرى حامد يخرج من الباب للخارج، ولكن في اللقطة التالية من الأمام نراه لم يخرج بعد ويبدأ في الخروج.
من فيلم معبودة الجماهير (1967): في أغنية "أنت قلبي" عند بيت "أو تدري بما جرى"، نرى سهير تَضَع سيجارة في فمها، ولكن في اللقطة التالية من الجانب لا تكون في فمها.
من فيلم ابن حميدو (1957): عندما تشكو عزيزة من أمر الباز أفندي لحسن وهما على البحر في انتظار الصيادين، نراها تنظر للأمام وهو ينظر لها، ولكن في اللقطة التالية (الأقرب) نرى وضعهم مختلف وهي تنظر للجهة الأخرى.
من فيلم حنفي الأبهة (1990): حينما يضرب خيري شريف على رأسه بالمسدس، نلاحظ أنه وجَّه إليه يده وليس المسدس الحاد، كما لم تلمسه يده من الأساس، إلا أن شريف أغمي عليه من أثر الضربة، كما ظهر صوتها (في حين أننا رأينا أنها لم تحدث).
من فيلم الآخر (1999): عندما ينظر فتح الباب للسيدات الفرنسيات، نرى تغيُّر في وضع ذراع امرأتان منهن ما بين اللقطة القريبة والبعيدة.
من فيلم معبودة الجماهير (1967): عندما تتوقف البروفة بسبب اعتذار إبراهيم عن الحضور، نرى سهير تجلس وتمسك حقيبتها البيضاء، ولكن في اللقطة التالية (الأقرب) نرى الحقيبة مستقيمة وليست في نفس الوضع السابق.
من فيلم عصر الحب (1986): في حديث حمدي مع عزت على القهوة، حينما تقترب الكاميرا من وجه حمدي، نلاحظ خيال ميكروفون أو كاميرا يتحرَّك على ملابسه.
من فيلم أولاد الشوارع (1951): حينما يتحدَّث فايز مع راشد في المكتب عن اليتيم، نلاحظ في اللقطة البعيدة أن إحدى يدا فايز على المكتب، ولكن في اللقطة الأقرب نرى كلتا يداه على المكتب، ويعاود الأمر على التكرار ما بين اللقطات البعيدة والقريبة.
من فيلم الرهينة (2006): ظهر اسم الفنان أحمد الجارحي على التتر الثاني خطأ بصيغة "أحمد الجرحي".
من فيلم سلام يا صاحبي (1986): عندما يلقي مرزوق بالمطواة على سلك تليفون حسان لكي يقطعه، نرى السلك مقطوعًا من البداية، وعند إلقاء المطواة يقوم شخص من خارج الكادر بِشَدّ السلك ليبدو أنه قد قُطع.
من فيلم عمليات خاصة (2008): عند جلوس شريف لمشاهدة الصور وهو يمسك بكوب (ماج mug) في يده وبالصور باليد الأخرى، نجد انعكاس صورته في النظارة وهو يقلب الصور بيديه الاثنين بدون الكوب في يده.
من فيلم المراهقات (1960): كُتِب ترجمة اسم الفيلم على التتر خطأ: Teen Agers، والسليم هو Teenagers.
من فيلم الحاسة السابعة (2005): عندما يدعي علي بأنه يتحدث إلى فتاة في التليفون وهو واقف أمام مرمى كرة في المدرسة، نراه من الأمام وهو رافع إحدى يديه وممسك أعلى المرمى بها، ولكن في اللقطة من الخلف نرى يديه إلى أسفل.
من فيلم وا إسلاماه (1961): عند إخبار الشيخ ابن عبد السلام للأمير أنه هو القائد الذي سيقودهم، نرى قماش عمامة محمود نازلة على كتفه وقماش عمامة الشيخ على ظهره، ولكن في اللقطة التالية نرى قماش عمامة محمود على ظهره، وقماش عمامة الشيخ على كتفه.
من فيلم سطوحي فوق الشجرة (1980): بعض اللقطات نلاحظ أن التصوير فيها غائم hazy بسبب أن الكاميرا ليست في البؤرة المناسبة not in focus (مثل مشهد الرقصة في البداية، أو مشهد قيادة سطوحي للعربة (مرتان)).
صفحات مقترحة