أخطاء الأفلام - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

يحتوي موقع الدهليز على تفاصيل آلاف الأخطاء التي قمنا برصدها في عدد كبير من الأفلام. يمكنك استعراض بعض هذه الأخطاء في هذه الصفحة:
من فيلم لصوص لكن ظرفاء (1969): عندما يستلقي إسماعيل على السرير، نرى في لقطة يديه واحدة على صدره والأخرى على فمه، ولكن في اللقطة التالية نرى كلتا يديه بجانبه على السرير.
من فيلم صراع في الميناء (1956): نرى حميدة تنحني لِلَبْس حِذائها وهي معطية ظهرها للكاميرا، ولكن في اللقطة التالية نراها في نفس الوضع ولكن من الجانب وليس من الظهر.
من فيلم جعلتني مجرمًا (2006): نلاحظ خيال حركة الميكروفون على قميص أدهم عند حديثه مع عبده على باب المكتب.
من فيلم ليلة ساخنة (1996): عند ظهور عواطف في أول مشهد لها على السلم، نجدها ممسكة بالباب بيدها وهي تتحدث مع سيد على بُعد من الباب، ولكن في اللقطة التالية (الأقرب) نجدها ملتصقة بالباب وليس على بُعد منه كما في المشهد السابق.
من فيلم آثار في الرمال (1954): حينما يعزف إبراهيم على العود وهو بجانب راجية على البحر عند الغروب، نلاحظ أن يده تتحرَّك على العود بصورة تختلف عن الألحان الصادرة عنه.
من فيلم نمس بوند (2008): نقرأ في تقرير المتابعة حول عملية الوزير وعربة الإسعاف أنها تمت "يوم السبت 8 فبراير 2006"، إلا أن يوم 8 فبراير 2006 فعليًّا وافَق يوم الأربعاء، وليس السبت.
من فيلم العاشقان (1987): بعض الأصوات لا تَتَمَاشَى مع حركات الفم (في العربة مثلًا في أول الفيلم).
من فيلم دعاء الكروان (1959): عند ركوع هنادي أمام المهندس في الحجرة، نرى في اللقطة الأول أنهما واقفان عند أذيال السرير، ولكن في اللقطة التالية نجدهما واقفان أمام السرير.
من فيلم آدم بدون غطاء (1990): بعض الألفاظ لا تَتَمَاشَى مع حركات الفم.
من فيلم ميكروفون (2011): عندما يغني خالد أغنية "شيخ البلد"، يقوم بِرَفْع الميكروفون مِن على الحامل، ولكن في اللقطة التالية نجده ما زال على الحامل.
من فيلم بونو بونو (2000): عندما يحكي يوسف لجعفر عن الحرب يقول له: "وبعدين" وخلفه مسافة بينه وبين الحائط، ولكن في اللقطة التالية مباشرةً نراه مستندًا على حائط آخر وراءه.
من فيلم ملف سامية شعراوي (1988): عند تحرُّك الكاميرا على الأطعمة في الحفل الأول لسامية، نلاحظ خيال الكاميرا يتحرَّك مع حركتها على المنضدة.
من فيلم العصفور (1974): نلاحظ في الخبر بعنوان "مؤتمر الرأسمالية الوطنية يعلن تجنيد مصانع وورش القطاع الخاص في خدمة المعركة.." أن الورق المكتوب عليه الخبر ذو لون أبيض، ومختلف عن لون الجريدة المنشور بها الخبر.
من فيلم بستان الدم (1989): عندما يلقي بركة بمقص الزرع على الأرض نلاحظ أنه لا يوجد حشائش عالية أمامه، ولكن في اللقطة التالية (الأبعد) لا يظهر المقص على الأرض من علو الحشائش.
من فيلم عمليات خاصة (2008): في مشهد المطاردة بالعربات بالمساء، نرى صَفّ من العربات مركونة على يمين الشاشة، وعند الانفجار في اللقطة من أعلى نجد لا وجود لأي عربة حول الانفجار.
من فيلم اللعب مع الكبار (1991): عند موت علي في حضور حسن ، نجده مات وعينه مفتوحة، ولكن عندما يمسك به حسن يغمض عينه، ثم بعدها بثوانٍ يفتح عينه قليلًا مرة أخرى.
من فيلم الأرض (1970): نلاحظ أن الضحية عندما ماتت كانت عيناها مُغلقتان، ولكن حينما يجدها الرجال نرى عيناها مفتوحتان.
من فيلم جحيم تحت الماء (1989): عندما يتظاهَر العقيد بالسقوط نراه يلقي بالألماس تحت وجهه مباشرة، ولكن بعد قتل زكي نجد الألماس مُلقى أبعد قليلًا عن ذي قبل.
من فيلم الراقصة والطبال (1984): عندما يلقي عبده بالجرائد لأعلى، نلاحظ أن الجرائد التي تنزل أكثر من التي يرميها لفوق، كما تستمر في النزول بعدما يتوقَّف عن الإلقاء لأعلى.
من فيلم أسد و4 قطط (2007): نرى ضمن الملفات التي ينقلها النقيب شبل من الحاسب المخترق أثناء مهمته السرية ملفات لا علاقة لها بالمهمة مثل ملف فيديو بعنوان "PEPSI world challenge.wmv".
من فيلم صنع في مصر (2014): عندما يقوم علاء الفارسي بإعطاء علا تفاحة، نرى اللقطة الأولى أصابعه على التفاحة من أسفل، أما في اللقطة من الزاوية المقابلة، نرى إصبع السبابة على التفاحة من أعلى، ثم في اللقطة الثالثة تعود الأصابع مثل اللقطة الأولى.
من فيلم على جثتي (2013): ظهر اسم الفنانة سحر كركر على التتر الثاني خطأ بصيغة "سحر كارتر".
من فيلم الراقصة والسياسي (1990): عندما يتحدث عبد الحميد مع سونيا في المقابلة بالشارع بجانب عرباتهم، نرى الشمس على وجه سونيا من الجانب، ولكن في اللقطة التالية من الأمام لا نرى أثرًا للشمس أو الخيال. ثم تتم اللقطات التالية بدون شمس، ولكن مرة أخرى في اللقطات النهائية لنفس المكان نرى الشمس مرة أخرى على الوجوه أو من الخلف..
من فيلم دماء على الأسفلت (1992): بعض الألفاظ لا تَتَمَاشَى مع حركات الفم (مثل مشهد إخبار توحيدة لابنتها بأنها تشاهد التليفزيون).
صفحات مقترحة