الدهليز
موقع الدهليز يقدم للمستخدم أقوى قاعدة بيانات فنية للسينما المصرية على الإنترنت، حيث يحتوي الدهليز على بيانات أكثر من 3600 فيلم عربي، 14000 فنان وفنانة، و100 ألف صورة، بالإضافة إلى محتوى غير مسبوق من المنوعات، أخطاء الأفلام، الأقوال المشهورة، الكوميكس، الألفاظ، السمات، وغير ذلك. ويمكن لزائرنا العزيز أن يجرب بعض أمثلة البحث التالية للتعرف على محتوى وإمكانيات موقع الدهليز: "ابن حميدو"، "الباز أفندي"، "بجم"، "أحلى من الشرف مافيش"، "شكري سرحان شادية"، "جاسوسية"، إلخ.
من الأفلام المتميزة:
عرض المزيد من الأفلام
من أخطاء الأفلام:
من فيلم أنا وأنت.. وساعات السفر (1985): عندما يسأل عزت سلوى عن وظيفة زوجها، نجد يدها على خدها، ولكن في اللقطة التالية نرى وضع يدها على خدها مختلفًا.
من فيلم معبودة الجماهير (1967): في أغنية "حاجة غريبة" عندما تقول سهير "أنت حاسس"، نرى يد إبراهيم اليُمنى تتحرك جهة سهير، ولكن في اللقطة التالية (الأقرب) نرى يده الأخرى هي التي تحركت وراء المصباح بينهما.
من فيلم ليلة ساخنة (1996): في لقطة حديث الممرضة أم سيد مع سيد السائق نجدهما واقفين في ممر المستشفى بعد عبور صندوق أحمر على الحائط، وهما واقفان بزاوية وليسا بصورة أفقية مع الممر. ولكن في اللقطة التالية من الجانب نجدهما واقفان والصندوق الأحمر الموجود على الحائط بينهم بالضبط وليس ورائهما، وهما واقفين بصورة مختلفة في الممر.
من فيلم ودعت حبك (1956): في أربعة مواقف بالفيلم نرى خيال الميكروفون يتحرك أعلى الشاشة.
من فيلم ولاد العم (2009): بعد إنقاذ سلوى نرى القَّطع في هامة مصطفى فوق حاجبه مباشرةً، بالرغم من كونه فوق ذلك بمسافة قبل المعركة.
من فيلم صراع في الوادي (1954): نرى رياض وعمه في الظل، ولكن في اللقطة التالية من الجانب الآخر نراهما في الشمس.
من فيلم الرهينة (2006): تسأل إيرينا مصطفى إن كان يتذكر العربة التي خُطِف بها د. مكرم سحاب، إلا أن العربة الأولى كان رقمها AA 9927 BK - أما العربة الثانية فرقمها: AA 9478 BK.
من فيلم سلام يا صاحبي (1986): قبل أن يلقي مرزوق بالبطيخ على زجاج العربة خلفه، نرى الزجاج مكسورًا، وهو لم يكن مكسورًا قبل ذلك في أول المطاردة.
من فيلم صغيرة على الحب (1966): عندما تجعل سميحة صلاح يستلقي على الكنبة لِتُحَدِّثَهُ عن عقدة الطبيخ، نرى خيال الكاميرا يتحرك على سميحة عندما تقترب الكاميرا لهما.
من فيلم بونو بونو (2000): ضربات الصفع على الخد في أكثر من لقطة واضحة أنها بعيدة عن الخد.
من فيلم الرقص مع الشيطان (1993): عندما يقوم الدكتور واصل بتسجيل ما يحدث له، نجده يقول نصًا: "بدأ تنميل خفيف.. التنميل يزداد"، ولكن عندما يشاهد التسجيل لاحقًا نجده يقول: "بدأت أشعر بتنميل خفيف.. التنميل يزيد".
من فيلم موعد مع السعادة (1954): بعدما تعود آمال من مقابلة ممدوح في الحديقة، تُحَدِّث شفا الممرضة عن الأمر في إحدى الحجرات، فنلاحظ خيال معدن الميكروفون ينعكس على زجاج ساعة الحائط بخلفية المشهد، وذلك وراء مكتب شفا.
أحدث مشاركات الكوميكس في الدهليز
1
مشاركة: IbrahimAbuoElmagd
التوقيت: 03/12/19 09:51:01
1
مشاركة: IbrahimAbuoElmagd
التوقيت: 03/12/19 09:43:30
1
مشاركة: IbrahimAbuoElmagd
التوقيت: 03/12/19 09:31:03
0
مشاركة: filmawy
التوقيت: 02/12/19 13:35:01
0
مشاركة: filmawy
التوقيت: 29/11/19 23:17:46
0
مشاركة: filmawy
التوقيت: 29/11/19 23:12:13
0
مشاركة: filmawy
التوقيت: 29/11/19 22:58:10
0
مشاركة: filmawy
التوقيت: 29/11/19 22:52:20
1
مشاركة: AhmedFouda
التوقيت: 29/11/19 06:24:54
1
مشاركة: filmawy
التوقيت: 27/11/19 00:36:31
1
مشاركة: allinklitch
التوقيت: 19/11/19 15:35:42
1
مشاركة: KarimAshour
التوقيت: 19/11/19 07:35:13
عرض المزيد من الكوميكس