موقع الدهليز يقدم للمستخدم أقوى قاعدة بيانات فنية للسينما المصرية على الإنترنت، حيث يحتوي الدهليز على بيانات أكثر من 3750 فيلم عربي، 14500 فنان وفنانة، و120 ألف صورة، بالإضافة إلى محتوى غير مسبوق من المنوعات، أخطاء الأفلام، الأقوال المشهورة، الكوميكس، الألفاظ، السمات، وغير ذلك. ويمكن لزائرنا العزيز أن يجرب بعض أمثلة البحث التالية للتعرف على محتوى وإمكانيات موقع الدهليز: "ابن حميدو"، "الباز أفندي"، "بجم"، "أحلى من الشرف مافيش"، "شكري سرحان شادية"، "جاسوسية"، إلخ.
مسلسلات رمضان 2021
من الأفلام المتميزة:
عرض المزيد من الأفلام
أحدث مشاركات الكوميكس في الدهليز
عرض المزيد من الكوميكس
من الأقوال الشهيرة:
من فيلم إسماعيل يس طرزان (1958): حسنات: أنت قاسي، جبار.. إن العذراى قلوبهنَّ هواءُ.
من فيلم غريب.. في بيتي (1982): شحاتة: روح يا أشرف العب مع الأسد.
من فيلم النوم في العسل (1996): زبون القهوة: الاحترام! مفيش غير الاحترام.
مجدي: ولا يهمك.. البلد كلها بقيت مُحترمة دلوقتي.
من فيلم يوم مالوش لازمة (2015): يحيى: مساء الخير، مالاقيش مع حضرتك حاجة للتسلخُات؟
من فيلم حديد (2014): حديد: هو ده آخري، وباجي واخري.
من فيلم الكيت كات (1991): الهرم: قلتله صح، بس حانكر.
من فيلم الأيدي الناعمة (1963): شوكت: دكتوراة في "حتى"؟!
من فيلم وكالة البلح (1982): نعمة الله: أنا نعمة الله والأجر على الله.
من فيلم بوشكاش (2008): بوشكاش: أنت معايا ولّا غياب النهاردة؟
من فيلم أربعة في مهمة رسمية (1987): بطة: آخر زمن.. القرداتية بقوا أفندية!
من فيلم طيور الظلام (1995): فتحي نوفل: أنا زيك بالظبط.. مستني الفرصة.. بس الفرصة اللي على مقاسي.. وحاتيجي..
من فيلم ضد الحكومة..! (1992): مصطفى: هُنت، عندما هان كل شيء. وسقطت، كما سقط الجميع في بئرٍ سحيقٍ من اللامبالاة، والإحساس بالعجز، وقلة الحيلة.
من فيلم السفارة في العمارة (2005): راشد: لو كل واحد عمل زيك وخلَّاه في حاله، البلد دي حاتبقى في أحسن حال.
من فيلم النوم في العسل (1996): مجدي لشيرين: لا حياء في الدين، لا حياء في الجواز، ولا حياء أمام رجال المباحث. عايز كل حاجة بالتفصيل..
من فيلم طير إنت (2009): ميشو: طالما البوسة in public، ومافيهاش feelings، وقدام أخوها، so what baby؟
من فيلم ابن حميدو (1957): حميدو: ريس من غير مركب زي مركب من غير ريس يا ريس!
من فيلم ريا.. وسكينة (1983): ريا: اشربي يا شابة.
من فيلم الشيطانة التي أحبتني (1990): البروفيسير: أبناء كوزموس.. ready.. steady.. go!