سيف عبد الرحمن - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفنان
الاسم الأصلي:
سيف الدين حنفي عبد الرحمن
تاريخ ومكان الميلاد:
1942
سنوات العمل السينمائي:*
1965 - 2009
الدراسة:
* قسم تاريخ، كلية الآداب
الزيجات:
* بحسب البيانات المتوفرة لدى الدهليز
الفنان عبر السنين
لقطات (9)
منوعات (2)
عمل بالفرقة القومية للفنون الشعبية.
اكتشفه الفنان يوسف شاهين.
أقوال (7)
أبو يحيى: الأفكار لها أجنحة، ماحدش يقدر يمنعها توصل للناس.
عبد الهادي: أهو الناس تتسلى.
يحيى: أنا مش مسلواتي. روح شوف أراجوز تفهمه!
نبقة: ما أنت راخَر معلَّق على الجلاليب وناس حافية! يا أخي إعمل لك فيلم فيه فخفخة شوية.
يحيى: أبيع أحلام زي الأمريكان؟!
نبقة: وماله؟! على الأقل ننسى الهم اللي إحنا فيه.
يحيى: ويفضل راكِبنا!
عبد الهادي: عصفور إيه؟! وطرطور إيه؟!
أحد أعضاء لجنة الرقابة: ماتشوفلك قصة تانية.
يحيى: ده أهم فيلم في حياتي.
أحد أعضاء لجنة الرقابة: على كل حال، سيادتك تاخد ده وتشوفلك طريقة فيه.
يحيى: هي دي الطريقة! ده شغل سنتين.
عبد الهادي: لا بقى! ماتتعالاش أوي ع اللجنة. هو أنت عايز تكتب على كيفك؟!
يحيى: أمال أكتب على كيفك أنت؟! أكتب أفكارك أنت؟! طبعًا لازم أكتب من خلال مخي أنا. إذا كان نفسك تكتب حاجة اتفضل اكتبها، ورد ع الأفكار اللي مش عاجباك، مش تكتمها!
عبد الهادي: بدل ما تحاول تكشف بلاوي التانيين، شوف بلاويك أنت. لو كتبت أنا، حضرتك تسيب البلد وتجري.
الشيخ أحمد: المصنع، خُلُص؟
الخفير: لأ، بجلهم ست سنين بيبنوه.
الشيخ أحمد: سِت سنين؟!
الخفير: ماهو المبيضين مستنيين الحدَّادين لما يركبوا الشبابيك.
الشيخ أحمد: هاه؟! والحدادين مستنيين المهندسين؟!
الخفير: كلك نظر! والمهندسين مستنيين الأوامر من مصر..
الشيخ أحمد: يا سيدنا الشيخ، أنا هنا خفير وبس!
رؤوف: معقول مصنع زي ده يشغَّل ست آلاف نفر.. المنطقة بحالها.. ومايطلعش عود كبريت واحد؟! مكن يختفي، وناس تنقتِل، ويقولوا تار..! صحيح فيه حاجات بتتسرِق؟!
الخفير: ماعرفش، جالولي اجعد ساكت، لا تتكلَّم ولا تجاوب. تجوللي عربيات نجل تدخَّل مكن بالنهار، عربيات نجل تطلِّع مكن بالليل.. أجولك ماعرفش! أنا عاوز رجبتي تفضل فوج كتافي يا سيدنا الأفندي!
فاطمة: باين عليك التعب..
رؤوف: إنتي اللي تعبتي..
فاطمة: يعني..
رؤوف: يعني إيه؟
فاطمة: يعني اتعدينا من بعض.. بتضحك ليه؟
رؤوف: خايف يكون الحب زي الزُكام: مُعدي. تقولي شِعر!
فاطمة: ماتخافش، قول. الشعر اللي مكتوم جوَّاك ده، يمكن هو اللي ملوِّن عينيك دايمًا بلون حزين. الحُزن ساعات، أجمل ميت مرة من الفرح.
رؤوف: سين..
يوسف: أنت سيناتَك دي مابتخلصش أبدًا؟!
رؤوف: أهم شيء في الدنيا، أن الواحد مايضحكش على نفسه.
الشبكة الفنية
عرض الأعمال المشتركة مع
صفحات مقترحة