الاختيار - 1971 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 119 دقيقة
التصنيف: دراما - جريمة - إثارة
سنة الإنتاج: 1971
القصة: يؤجِّل سيد الكاتِب قرار سفره مع أسرته بعد عِلمهُ بمقتل شقيقه التوأم البحَّار محمود، إلا أن المحقق يشك في كون أحد الأخان قتل الآخر، ويعيش حياة مزدوجة.
سيناريو
تمثيل
اقتباسات (14)
سيد: وعلى إيه ده كله؟! نجري من هنا لهنا.. نضحك لده وده.. نسافر لآخر الدنيا.. ومهما روحنا، مانقابلش غير نفسنا! ياما صحيت في بلاد كتير -أحلى بلاد في الدنيا- روما، موسكو، نيويورك، باريس.. ألِف وألف مالاقيش غير نفسي! الديكور بيتغيَّر، وأنا بافضل زي ما أنا.. باضحك مش عارف ليه، باجري مش عارف ليه.. عايز أكبر، وأكبر وأبقى مهم، مش عارف على إيه!
شريفة: أنت الليلة متضايق من نفسك.
سيد: حتى دي مش عارفها! إحنا كلنا بندوَّر علي إيه؟!
ممثلة مسرح سابقة: روميو.. روميو.. لماذا أنت روميو؟ تعالى هنا يا واد.
شخص 1: "البحر" يا محمود؟
محمود: البحر؟ البحر آخر ملاذ من حمورية الناس!
شخص 2: و"الحرية" يا محمود؟
محمود: إنك تكون عبد للحقيقة بس.
فتاة بالملهى: و"الحُب" يا محمود؟
محمود: الحب؟! ياه.. الحُب هو العطاء.. "أنا الذي أُحِبُكِ، فأنا المدينُ لكِ بكُلّ شيء".
شريفة: أنا كده كويسة.
سيد: كويسة؟! يادي التعبير الفقير!
محمود: أصل في الدنيا والحواديت والكتب، الناس كلها بتجري ورا بعضها، قال عشان إيه؟ "الحب"! ده مش حب! دي الرغبة، أو بقى.. المصلحة. كل الكلام الملفوف والحركات، ماهياش غير تغطية للرغبة وبس، وبعد ما يرتاحوا، يبقى مفيش حاجة! طار التفاهم، وطارت العاطفية اللي بتزَهزه، والورد اللي بيفتَّح! وكل واحد يدّي ضهره للتاني، وسلامو عليكو!
شريفة: لو مش لاقي حاجة تقولها، ماتتكلمش أحسن! ماتدفعنيش أنا كمان إني أكذب على نفسي.
شريفة: خسارة! كنا صحاب حلوين. غصب عني! أنا دايمًا أخسَّر كل حاجة.
سيد: فيه حاجات مالهاش خط رَجعة!
شريفة: الظاهر أنك مابتتعِبش نفسك في اختيار ألفاظك!
شريفة: واحد فينا لازم يبتدي الكلام، قبل ما الأرض تدوب تحتينا.
محمود: في آخر الرحلة.. الرحلة الطويلة.. الواحد بيقابل مين؟ بيقابل نفسه!
فرج: فيه حاجات كتير ما بين السماء والأرض، عايز أعرفها.. ولازم أعرفها.
رؤوف: أهم شيء في الدنيا، أن الواحد مايضحكش على نفسه.
محمود: أنتوا كلكوا.. أنتوا عارفين الواحد بيقابل مين في آخر الرحلة؟ رحلة حوالين العالم.. في الفضاء..
مجاميع: مين، قول لنا يا محمود.. الشيطان.
محمود: لا أقبح، أقبح م الشيطان. الواحد بيقابل نفسه!
لقطات (20)
أخطاء (13)
عندما تقترب الكاميرا وتتحرك بجانب كرسي بمكتب سكرتير الوزير، نلاحظ خيال الكاميرا يتحرَّك.
تحت عنوان "العثور على جثة في جبل الدرَّاسة"، نقرأ خبر في جريدة، ولكن في حين أن مقدمة الخبر سليمة وتتحدث عن مُحتوى الخبر نفسه، نكمل الخبر بالخط الأصغر فنكتشف أن بقية الخبر هو جزء من خبر في جريدة يتحدث عن الطائرات والمطار وخلافه..
حينما يفتح سيد زجاجة المياه الغازية لشريفة نلاحظ الفقاقيع قبل أن يفتح بفمه، مما يدل أنها فُتِحَت قبل أن يفتحها بفمه.
حينما تبتعد الكاميرا في مكتب الشرطة في حديث سيد مع المحقق، نلاحظ خيال الكاميرا يتحرك مع حركتها على آلات التسجيل.
قبل أن يطلب المحقق من سيد الذهاب لمنزل محمود، نراه يرفع إحدى يداه، ولكن في اللقطة التالية (من الجانب) نرى يداه على بعضهما البعض.
حينما تقترب الكاميرا من مُلصق عرض "كرسي الاعتراف" نلاحظ خيالها.
حينما تقترب الكاميرا قبل دخول سيد ويوسف وهبي (1) لحجرته في المسرح، نلاحظ خيالها مع حركة الكاميرا.
في مشهد قُبلة سيد وشريفة نلاحظ خيال كاميرا يتحرَّك عليهما، بالرغم من عدم وجود أي فرد في الحجرة معهم.
حينما يقف معاون مفتش المباحث بجانب حائط وقت حديث محمود بالملهى الليلي، نلاحظ أن لا خيال لهُ على الحائط، ولكن في اللقطة التالية (من الأمام) نلاحظ وجود خيال لهُ.
في حديث سيد مع شريفة في عوامة بالإسكندرية، نلاحظ خيال حركة الكاميرا وهم يدخلون الحجرة من الشرفة.
في حيث فرج مع رؤوف في العربة، نلاحظ أن يداه على عجلة القيادة، ولكن في اللقطة التالية (من الجانب الآخر) نرى يده الأخرى مسنودة على النافذة.
حينما يمسك فرج بالأداة الحادة في العوامة وهو جالس، نلاحظ الشمس على يده، ولكن في اللقطة التالية (من الجهة الأخرى) نلاحظ اختلاف في وضع يده والأداة والشمس، كما نرى دخان السيجارة في لقطة يطير للجانب، ولقطة المفترض أنها تالية يطير لأعلى، وأيضًا نرى يد رؤوف خلفه من الأمام، ولكن مستقيمة من الخلف.. مما يدل أن التصوير مرَّ على مرحلتان زمنيتان مختلفتان (ربما في نفس اليوم).
بعدما يسوق سيد عربته في نهاية الفيلم، نسمع صوت احتكاك العجل بالأرض بعد أن تتوقف العربة.
منوعات (16)
اسم كلب الأسرة: بيلي.
ذكر شخصيات "قناوي" و"هنومة" من فيلم باب الحديد.
يسأل مسئول الوزير الكاتب حول شخصيات "قناوي" و"هنومة" من فيلم باب الحديد، وهذا يدل على أنه يؤدي جانب من شخصية يوسف شاهين، أو مجرد بغرض إدخال الواقع في الخيال.
سيد ومحمود من مواليد 28 يناير (ويوسف شاهين من مواليد 25 يناير).
المحقق|فرج من مواليد يناير كذلك.
والد سيد ومحمود كان يعمل وكيل محامي، ووالدتهما اسمها "خديجة سلامة".
من أعمال الفنانة المسرحية: "النسر الصغير".
اسم العمل الفني للفنان يوسف وهبي: "كرسي الاعتراف".
رقم التاكسي الذي استقله سيد بعد حديثه مع يوسف وهبي هو: 7362 - أجرة القاهرة.
بعض الألفاظ لا تَتَمَاشَى مع حركات الفم.
يستخدم محمود قول لفولتير ويوضح ذلك، وهو: "أنا الذي أُحِبُكِ، فأنا المدينُ لكِ بكُلّ شيء".
سيد وشريفة زوجان منذ خمسة سنوات، ولهما ابن.
يستخدم سيد مقولة من مسرحية هاملت لشكسبير: "هناك أشياء في السماء والأرض يا هوراشيو، تفوقُ حُلم فلسفتك".
المسرحية التي يقوم بِكِتابتها سيد اسمها البحار.
ذِكْر آية من آيات الكتاب المقدس في قول السيد المسيح لبطرس: "ستنكرني عند صياح الديك" ("لاَ يَصِيحُ الدِّيكُ حَتَّى تُنْكِرَنِي").
رقم عربة سيد: 2986.
رأي الدهليز
الفيلم يدور حول شك المحققين في مسألة قتل أحد الإخوة شقيقه التوأم، فكان من الممكن ببساطة إحضار الشخصين في آنٍ واحد لتنتهي القصة! ولكن لم يوضح الفيلم لماذا لم يتم جمعهما معًا في مكان واحد، بل تم التقابل معهما كلٍ على حِدة، كما لم يتم حتى أخذ البصمات لمُضاهاتها.
صفحات مقترحة