المهاجر - 1994 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 125 دقيقة
التصنيف: دراما - مغامرة
سنة الإنتاج: 1994
القصة: يعاني رام من حقد أخوته عليه وذلك بسبب تفضيل والده له عليهم، وعندما يقرر الهجرة لمصر للعمل وترك قبيلتهُ، يجتمع أخوته عليه ويقومون بربطهُ وإلقائه في مركب مُسافر، علَّهم يتخلَّصون منهُ.
سيناريو
سيناريو
تمثيل
اقتباسات (5)
أوزير: الطبيعة لو روَّضتها تخدمك، تسيبها دايرة على حل شعرها، تهدك.
رام: من غيرك ماكناش وصلنا لحاجة.
أوزير: كلنا محتاجين لبعض.
سيميهيت: أنا مش خايفة من قلبك.. قلبك صافي وجميل، زي الصحراء دي.. راسك، هي اللي مليانة أشباح.
أمياهار لسيميهيت: أنا أقدر أحميكي م الدنيا كلها.. إلا من نفسك.
رام لسيميهيت: لو حصل يوم وحسيتي بأي اندفاع مني، ماتلومينيش لوحدي.. لومي جمالك.
أخطاء (10)
يظهر من زاوية مشهد ضَرْب رام بالسوط الأول، أن الضرب بزاوية معينة، في حين أنه عندما نرى ظهر رام لا نلاحظ آثار الضرب التي كان من المفترض أن تكون في تلك الزاوية، بل يكون أثر الدماء أفقيًا.
حينما يحاول الطفل إنقاذ المعزة الصغيرة من فوق الجبل في أول الفيلم، حينما يقع بعض الغبار نلاحظ واضحًا أن الصورة مُرَكَّبة.
حينما تقرر بسمة قتل الطفلة الرضيعة نراها تعتدل في جلستها وهي تقول ذلك، إلا أنه في اللقطة التالية نراها ما زالت مستلقية على ظهرها على السرير.
تظهر فقاقيع بخار الإناء الذي يقوم رام بتقليبه بأنها ليست دخان إناء ساخن فعليًا، بل مجرد دخان مصطنع.
عندما يقع الرجل الذي يجري من العساكر على الأرض نراه مستلقيًا على الأرض، إلا أنه في اللقطة التالية مباشرةً نراه ينتصب فجأة.
حينما يقول رام لأمياهار بحضور سينيهيت أنه حضر لتعلُّم الزراعة فقط، نراه يبتسم وهو يقول ذلك، في حين أنه في اللقطة التالية (الأبعد) نرى تعابير وجهه جادة.
حينما يطلب رام من سيده تعليمه الزراعة ويقوم هو بالرد عليه، نراه (من الخلف) يبدأ الجملة اللفظية صوتيًّا في حين لا تتحرَّك شفتاه.
حينما يضع رام الخوض في الأرض الرملية، نلاحظ أنه يئتزر بمآزر بيضاء وبنية اللون، إلا أنه عندما يستدير لا نرى القماش البني الذي كان على وسطه.
حينما يركب أوزير على الحمار ليترك أرض رام، نلاحظ أن الذي يركب الحمار جسده أنحف بكثير من أوزير.
حينما يقول أوزير لسينيهيت أن رام عنيد، نرى عيناها تنظران لأسفل، إلا أنه في اللقطة التالية نراها تنتظران له.
منوعات (9)
هذا هو الفيلم الثاني ليوسف شاهين المُستوحى من أحداث وشخصيات الكتاب المقدس بعد فيلمه عودة الابن الضال.
في مقدمة الفيلم كُتِب باللغة العربية كلام، يبدو أنه موجَّه للمُشاهِد ضَيِّق الأفق، في حين أن النص بالفرنسية يختلف عن العربية، وهو أكثر توضيحًا لقصة الفيلم.. كما يظهر من النقاط التالية:.
المقدمة العربية: أحداث هذا الفيلم لا تمت بصلة إلى أيَّة قصة أو حادِثة في التاريخ. إنها رؤية سينمائية خاصة مستوحاة من تراث الإنسانية.
المقدمة الفرنسية: Comme Joseph، fils de Jacob dans les Livres Saints، le jeune Ram، en but à l'hostilité de la nature et de la brutalitè de sa tribu، quitte son pays، pour l'Egypte des pharaons، à la recherche du savoir et de la lumière. Ce film est l'hostoire de ce combat..
ترجمة المقدمة الفرنسية: مِثْل يوسف ابن يعقوب في الكتب المقدسة، يترك رام بلده ويتوجَّه إلى مصر الفراعنة، وذلك بسبب الطبيعة القاسية ووحشية قبيلتهُ، بحثًا عن المعرفة والنور. هذا الفيلم يصور ذاك الصراع.
ظهر اسم الفنانة حنان ترك في التتر بصيغة: "حنان التركي".
أم رام ماتت قبل بدء أحداث الفيلم بثمانية سنوات.
اسم أم رام المتوفاة: "سلمى".
رام من "طناي".
رأي الدهليز
اختيار أماكن التصوير جيد، والمناظر الطبيعية رائعة الجمال. الموسيقى التصويرية متميزة.
صفحات مقترحة