آمال (فاتن حمامة) - موعد مع الحياة - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الدور
* قام بالدور: الفنانة فاتن حمامة
* آمال علي صبري.
أقوال (11)
آمال: (لنفسها) أليسَ هُناك شرٌّ من الموت، إلا معرفة موعده! ولذلك، اقتضت حكمة الله أن نأتي إلى الدنيا، وأن نرحل عنها، دون أن يكون لإرادَتِنا دخلٌ في ذلك.
آمال: (لنفسها، تلقي جزءًا من بيت لعمر الخيام) "الموت حقٌ، لست أخشى الردى، وإنما أخشى فوات الأوان".
آمال: (عن وردة) يا خسارة.. حاتدبل بسرعة.. يمكن عشان كده بنحبها..
أحمد: ويمكن ده سر جمالها.
آمال: صحيح، الواحد مش لازم يطلب م الوردة أنها تكون أكتر من وردة، تتولد في ليلة، وتعيش يوم.
آمال: خلاص، فاطمة حاتغنيلكوا "ليالي العمر معدودة".
آمال: أحمد، اضحك.
أحمد: أنا اتعودت أضحك من قلبي.
آمال: خلي اللي في القلب في القلب، دي كل دقيقة بتفوت ماتتعوضش.. هي الدنيا إيه، غير ليلة وتعدي؟!
أحمد: آمال، تقول كده؟!
آمال: آمال عايشة في الدنيا..
أحمد: دنيتنا كانت جنة لاتنين.
آمال: الجنة من غير ناس، ما تنداس. وأجمل حاجة فيها حلم، وكاس.. دي ليالي العمر معدودة يا أحمد..
آمال: (لنفسها عن أحمد) يا ريت تكرهني أد ما بحبك!
أحد معازيم الحفل الثاني: الله! حوشي دموعك يا آمال.
آمال: دي م السيجارة.
أحد معازيم الحفل الثاني: طب أوعي تحرق صوابعك أحسن خُلصِت خلاص.
آمال: خلصت خلاص؟
آمال: (لنفسها) عذاب ساعة، ولا كل ساعة..
آمال: أحمد..
آمال: سجى الليل، ولا الفجر، وها هي الطبيعة تَضْرِبُ موعِدًا جديدًا للأحياء مع الحياة..
آمال: الحياة علمتني أن الدموع أغلى من أي شيء نبكي عليه..
صفحات مقترحة