شادية - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

الجديد من الدهليز: صفحة المواهب!
تقييم الموقع
عن الفنان
الاسم الأصلي:
فاطمة أحمد شاكر
تاريخ ومكان الميلاد:
08/02/1931 - حي عابدين، القاهرة، مصر
تاريخ ومكان الوفاة:
28/11/2017 - مستشفى الجلاء العسكري، القاهرة، مصر (86 عامًا)
سنوات العمل السينمائي:*
1947 - 1984
الزيجات:
الأقارب:
* بحسب البيانات المتوفرة لدى الدهليز
الفنان عبر السنين
لقطات (28)
منوعات (7)
والدها كان يعمل مهندسًا في التفتيش الملكي.
اكتشفها الفنان حلمي رفلة وأحمد بدرخان.
شجعتها أسرتها على دخول مجال الفن.
كوَّنت ثنائيًّا مع الفنان كمال الشناوي، وكذا مع الفنان صلاح ذو الفقار.
لم تنجب أبناء.
لها مئات الأغاني.
اعتزلت الفن عام 1986.
أقوال (33)
سيدة: مش كل مرة تسلم الجرَّة يا عباس.
حمدي: لو خدت الكفاءة، سنتين، آخد البكالوريا، وأدخل الجامعة.
سيدة: هي لسة فيها بكاروريا؟
حمدي: أنا أعرف أعلمك إزاي.
سيدة: وتخليني أقول "سمس" زي ما بتقولوها؟
حمدي: حاخليكي تقولي "شمس" و"قمر" و"نجوم".. روحي إنتي نامي.
سيدة: هو بقى فيها نوم؟ ماطلعت.
حمدي: هي إيه اللي طلعت؟
سيدة: إيه.. السمس.
سيدة: أهو أنت كده، الواحدة ماتاخدش منك غير الكلام الفارغ!
حمدي: جايباها لمين دي يا سيدة؟
سيدة: كوثر وأمها جُم م الصعيد.
حمدي: طب وجايبة إزازة واحدة ليه؟
سيدة: ماحنا دايمًا بنعمل كده، بنجيب إزازة واحدة، ونحطها في كوبايتين، ونحط عليهم تلج.
حمدي: روحي هاتي إزازة تانية بلاش فضايح!
سيدة: (لنفسها) لقيتي الكيَّال اللي يلمِّك!
بائعة الخضراوات: معلش يا اختي، عشان خاطر جوزك.
سيدة: جوزي؟! جوز الشوم، جوز اللوم! دي ماكانتش جوازة، دي كانت جنازة!
أميرة: خدي ياختي خدي.
سيدة: إيه ده؟
أميرة: دي حاجة حاتهديكي أوي، بس اشربيها مرة واحدة. (تسعل سيدة) أيوة كده، دلوقتي تهدي وتستريَّحي خالص. ياللا، كملي الكوباية.
سيدة: لأ، كفاية كده.
أميرة: اسمعي كلامي، أنا عارفة أن طعمه وحش، لكن حايهديكي أوي.. ياللا.. عشان خاطري.. أيوة كده.. اشربي.. اشربي..
أميرة: يا باي! مبلمة كده ليه؟! هو يعني كان جرى إيه؟! قال على رأي المثل: "كنا، وكان، وكان ياما كان"! أهو كله محصَّل بعضه.
سيدة: ليكي حق! كله محصَّل بعضه!
سيدة: كفاية خمرة، صحِّتك أولى.
أنور: خايفة عليَّ؟!
سيدة: هو عشان منفعتي، أضرَّك؟!
حمدي: والله زمان يا سيدة..
سيدة: أيام ماتتنسيش.
حمدي: كانت أيام حلوة.
سيدة: أنا ماعيشتش غيرها.. دي كل عمري..
سيدة: هو ده بيت الطاعة؟!
عباس: ماله؟ سكن شرعي زي ما قالت حضرة الحكومة، قلة وحصيرة ومحل أدب.
ميرفت: (عن صورة رسمتها نادية) زي كل صورك! مافيهاش سكس! ماتعرفيش ترسمي حب، أنوثة، SEX؟
نادية: أتعلم منك.
ميرفت: أهو ده السكس، إرسمي.
نادية: طب اثبتي على كده.
نادية: عجبتك الصورة يا ميدو؟
صميدة: جوي جوي جوي يا ست هانم، فكرتني بصورة غالية عليَّ جوي (قوي). ولدي "مخيمر".. Tu te fais mon fils Mekheimar.
نادية: إنت عايز إيه محمود؟!
محمود: عايزك تصدقيني.
نادية: أجمل حاجة فيك أنك كداب، لو صدَّقتك حايبقى دمَّك تقيل.
محمود: (بعدما يقبلها وتنظر له بحدة) إيه؟! فيها حاجة دي؟!
نادية: فيها جرح لكرامتي.
محمود: ماهو لو كنتي بتحبيني، كنتي عرفتي أن مفيش حاجة في الحب اسمها كرامة.
نادية: لا يا أستاذ، يا محامي، يا مُثَقَّف.. الحب هو الكرامة، هو الاحترام.. لو شيلت الاحترام من الحب، يبقى أي حاجة إلا الحب.
محمود: ده كلام إنشاء.
نادية: كلامك أنت اللي كله إنشا. أنت ممكن تبوس أي واحدة، لكن الفرق أن اللي بتحبها بتبوسها وأنت بتحترمها. وأي واحدة تانية بتبوسيها وأنت مابتحترمهاش.
نادية: علشان يفضل حبنا على طول لازم نتفق.
محمود: أيوة، نتفق، أنا أحب الصراحة.
نادية: زي ما حاتعمل أنت أنا حاعمل.
محمود: يعني إيه؟
نادية: يعني، لو خونتنتي حاخونك.
محمود: مين ده؟
نادية: هو.. مُعجب؟
محمود: وولهان كمان!
نادية: ولهان؟! ماعرفش حد اسمه ولهان.
محمود: أنا عايز أعرف حاجة: فيه حاجة هنا؟!
نادية: لو فيه حاجة هنا، يبقى فيه حاجة هنا.
نادية: محمود، ابقى هاتلي معاك كابوريا.
حسين: تعبتي يا حبيبتي؟
عصمت: من بكرة هاتعلم السواقة عشان أنت اللي تزوق!
حسين: كل يوم قلقاس؟! كل يوم قلقاس؟!
عصمت: ده مش قلقاس يا حبيبي! دي مكرونة بالفراخ!
حسين: كل يوم فراخ! كل يوم فراخ! دي ماباقيتش عيشة!
عصمت: عايز إزازة شمبانيا حالًا..
محمدين: كاس واحد؟
عصمت: اتنين.
محمدين: محمدين!
عصمت: مفيش معنى أبدًا إننا نشتري مباني جديدة، وتفكيرنا يفضل قديم! الحكومة مابتبخلش علينا بحاجة أبدًا، إنما إحنا بنبخل.. مفيش موظف عايز يتحمل مسئولية.. كلنا بنهرب م المسئولية.. بنهرب منها باللايحة والروتين والقوانين.. اللايحة هنا (تشير إلى المخ)، والقانون هنا.. لازم تكون عندنا الجرأة علشان ننفذ اللي نعتقد أنه للصالح العام..
الشبكة الفنية
عرض الأعمال المشتركة مع
صفحات مقترحة