صلاح ذو الفقار - الدهليز
تقييم الموقع
عن الفنان
تاريخ ومكان الميلاد:
18/01/1926 - المحلة الكبرى، مصر
تاريخ ومكان الوفاة:
22/12/1993 - القاهرة، مصر (67 عامًا)
سنوات العمل السينمائي:*
1956 - 1994
الدراسة:
* كلية الشرطة.
الزيجات:
شادية - زهرة العلا - نفيسة - ليلى صادق
الأقارب:
* بحسب البيانات المتوفرة لدى الدهليز
منوعات (4)
كان ضابطًا مثل شقيقيه.
دخل المجال الفني وهو ما زال ضابطًا، ثم تفرغ للعمل في السينما.
كوَّن ثنائي فني مع الفنانة شادية.
توفي خلال تصوير المشهد الأخير من فيلم الإرهابي.
أقوال (16)
سلوى: خايف من مراتك؟
محمود: ماحبش أجرح شعورها.
سلوى: مع إني سمعت عنك حكايات وروايات.
محمود: كان زمان.
سلوى: ودلوقتي؟
محمود: خلاص بقى اتجوزنا.
سلوى: طب عينك في عيني!
محمود: مين ده؟
نادية: هو.. مُعجب؟
محمود: وولهان كمان!
نادية: ولهان؟! ماعرفش حد اسمه ولهان.
محمود: أنا عايز أعرف حاجة: فيه حاجة هنا؟!
نادية: لو فيه حاجة هنا، يبقى فيه حاجة هنا.
ميرفت: قوام وصلنا!
محمود: قوام يا روحي. لحظات السعادة دايمًا تمر بسرعة. كنت أتمنى الحلم يطول، لكن.. أكل العيش مُر.
ميرفت: حاتكلمني بكرة؟
محمود: وبعد بكرة، وبعد بعده.. وكل يوم يا حياتي.
ميرفت: باي.
محمود: اتأخرت عليكي 8 دقايق و5 ثواني، ضاعوا من عمري! يا خسارة.
محمود: مفيش تليفون؟!
العشيقة الثانية: ماعندناش تليفون.
محمود: تليفون الجران، البقال.. بتاع السجاير! إنتي عارفة فيه كام تليفون في مصر؟ مليون ومية وواحد وعشرين ألف وخمسماية واتناشر تليفون. أي تليفون من دول، يريَّحني.
نادية: إنت عايز إيه محمود؟!
محمود: عايزك تصدقيني.
نادية: أجمل حاجة فيك أنك كداب، لو صدَّقتك حايبقى دمَّك تقيل.
محمود: (بعدما يقبلها وتنظر له بحدة) إيه؟! فيها حاجة دي؟!
نادية: فيها جرح لكرامتي.
محمود: ماهو لو كنتي بتحبيني، كنتي عرفتي أن مفيش حاجة في الحب اسمها كرامة.
نادية: لا يا أستاذ، يا محامي، يا مُثَقَّف.. الحب هو الكرامة، هو الاحترام.. لو شيلت الاحترام من الحب، يبقى أي حاجة إلا الحب.
محمود: ده كلام إنشاء.
نادية: كلامك أنت اللي كله إنشا. أنت ممكن تبوس أي واحدة، لكن الفرق أن اللي بتحبها بتبوسها وأنت بتحترمها. وأي واحدة تانية بتبوسيها وأنت مابتحترمهاش.
أمين: حمار.
محمود: مين ده؟!
أمين: أنا.
نادية: علشان يفضل حبنا على طول لازم نتفق.
محمود: أيوة، نتفق، أنا أحب الصراحة.
نادية: زي ما حاتعمل أنت أنا حاعمل.
محمود: يعني إيه؟
نادية: يعني، لو خونتنتي حاخونك.
محمود: كلمة واحد بس فيها كل معاني الحب الحقيقي.. كلمة عمري ما قولتها لحد، وحافضل أقولهالك إنتي لوحدِك.. "مراتي"..
محمود: المطلوب دلوقتي، أنك تجيبيلي الأوراق الخاصة بالموضوع، علشان أفحصلها وبعدين أقول لِك.
سلوى: وحاتقوللي إمتى؟
محمود: لما.. لما أتطِلِع.
سلوى: وتحب تطلع إمتى؟
صور (307)
الشبكة الفنية
عرض الأعمال المشتركة مع