الرباط المقدس - 1960 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: أبيض وأسود
المدة: 124 دقيقة
التصنيف: رومانسي - كوميدي
سنة الإنتاج: 1960
القصة: يصير الزوج مهووسًا بأحد الأدباء بدرجة كبيرة تأخذ من اهتمامه بزوجته، فتقرر الزوجة الذهاب لهذا الأديب لتفهم سر جاذبيته.
القصة الأصلية: قصة: الرباط المقدس (توفيق الحكيم)
سيناريو
تمثيل
اقتباسات (16)
سعاد: أنا شايفة الرجالة بيبحلقولنا من ورا النضارات السود.
سميحة: أمال إجوازنا جرى لهم إيه؟!
والدة حسني: مش شايف مراتك عاملة في شعرها إيه؟!
سعاد: أأ.. دي سميحة هي اللي عاملاهولي عندها في البيت.
والدة حسني: وليه؟! مش بعيد تكوني طلعتي فيها وبتروحي للمزيِّن!
سعاد: ما تملكه اليد، تزهدهُ النفس.
سميحة: أصلي مهددة بزيادة في الوزن.
محسن: ونقص في العقل.
سكرتير محسن راهب الفكر: سأقف على رأسي احتجاجًا وتعذيبًا حتى تعود.
سميحة: يعز عليَّ إني أكون أشجع منك.. أنا موافقة أنك تخاف، على شرط، أنك تستفيد م الخوف.. تكتب مثلًا عن لذة المغامرة.
محسن: هاها.. ابتدينا نتفلسف.
سميحة: هاها.. مش فلسفة.. أنا عارفة إني في نظرك بنت تافهة..خليني صديقتك وادرسني.. ممكن أوي تكتب قصة عظيمة عن حياة امرأة تافهة.
محسن لسكرتير محسن راهب الفكر: شوية فول علشانك أهومَّا..
سميحة: لذيذ أوي كلام الشُّعرا.. "شفتان كأنهما كرزتانِ حمراوان، مملوئتين بالعصير الحلو"..
سكرتير محسن راهب الفكر: إيه.. البقاء لله.. أنا قررت الانتحار.. مثلي الأعلى تحطَّمَ تحطمَ تحطم.. الوداع!
سكرتير محسن راهب الفكر: الجمجمة دي داخلها مُخ.
محسن: والله يا أخي، داخلها بدنجان.
سكرتير محسن راهب الفكر: (لنفسه) كم أتحمَّل في سبيل إخلاصي للأدب!
محسن: (لنفسه) مسكين المحامي في القضايا الخاسرة.
سكرتير محسن راهب الفكر: انهض.. انهض، فأنا مفجوع!
سكرتير محسن راهب الفكر: على كل حال، معلش.. "لكل جوادٍ كبوة".
محسن: الشجاعة تقتضيك أن يكون لك نصيب من الصفح، زي ما كان لك نصيب من الخطأ.
سكرتير محسن راهب الفكر: (لسيدة في التليفون) الأستاذ مابيتكلمش، ولا يزور ولا يُزار.. au revoir.
لقطات (17)
أخطاء (5)
بعض الألفاظ لا تَتَمَاشَى مع حركات الفم (مثل مشهد حديث سميحة وسعاد في النادي في أول الفيلم، ومشاهد في حديقة الحيوان، ومشهد حديث سميحة مع العاشق الولهان في النادي لأول مرة مساءً).
حينما تقترب الكاميرا من سميحة وهي تقف أمام باب محسن لأول مرة، نلاحظ خيال الكاميرا يتحرَّك مع حركتها.
حينما تتحدث سميحة مع محسن عن القصة البوليسية في الإذاعة، نلاحظ في لَقْطة أن المعطف الأبيض أسفل كتفها، ولكن في لقطة تالية نراه فوق.
عندما تجلس سميحة لتعود لقراءة كتاب "فن الحياة" بعدما يذهب زوجها ناحية المكتب، نلاحظ خيال الكاميرا يتحرَّك مع حركتها على الكرسي.
بعدما يعرف محسن أن حسني قام بتطليق سعاد، نرى أعلى وسط الشاشة على الستارة خلف محسن خيال حركة الميكروفون يتجه نحو سكرتير محسن راهب الفكر قبل حديثه.
منوعات (13)
سميحة كانت متزوجة لمدة خمسة سنوات في بداية الفيلم.
رقم التاكسي الذي استقلته سعاد في أول الفيلم: 970.
اسم أحد كتب "راهب الفكر": طريق السعادة - تأليف محسن عبد اللطيف.
من كتب "راهب الفكر": الشعلة المقدسة - الأقزام - فن الحياة.
كان سكرتير محسن راهب الفكر طالبًا في الطب قبل تركه ليخدم راهب الفكر (طُرِد من الكلية في السنة الثانية).
نرى في مكتبة محسن بعض الكتب، مثل: تاريخ الحركة القومية - عبد الرحمن الرافعي / تاييس - أناتول فرانس / نهج البلاغة.
تطلق سميحة على سكرتير محسن راهب الفكر: يوجا.
الكتاب الثاني الذي تقرأه سميحة: "فن الحياة".
الكتاب الأول الذي أهداه محسن لسميحة لكي تقرأه: تاييس - أناتول فرانس.
زيارات سميحة في البداية لمحسن كانت كل يوم جمعة، وبعدها أصبحت مرتان أسبوعيًّا.
علاقة سميحة ومحسن استمرت شهرين قبل أن يتعرَّف رأفت بمحسن.
سعاد هي زوجة ابنة عمة سميحة.
سعاد لديها ستة أبناء أو أكثر.
صفحات مقترحة