الإرهابي - 1994 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 145 دقيقة
التصنيف: دراما - اجتماعي
سنة الإنتاج: 1994
القصة: تستقطب جماعة متطرفة شابًا فقيرًا وذلك لِقَتْل بعض أعدائها، ثم يتم تكليفه بقتل مفكِّر شهير. وفي أثناء محاولته ذلك، يُصْدَم بعربة تسوقها فاتن، فتعرض عليه أن يأتي لمنزلها للعلاج لأن والدها طبيب.
تمثيل
حقائق (1)
نظرًا لوفاة الفنان القدير صلاح ذو الفقار قبل إنتهاء تصوير الفيلم، نجد في المشاهد الأخيرة تقليدًا لصوته، ويظهر في بعضها دوبلير له بدون أن يواجه الكاميرا.
أخطاء (4)
في مشهد مؤتمر الوحدة الوطنية، تبدو عمامة القسيس مختلفة عن الشكل المستخدم في الواقع.
في مشهد مؤتمر الوحدة الوطنية، وعلى لافتة "مصر لكل المصريين"، يبدو الصليب مثل علامة الجمع + وليس كشكل الصليب في المسيحية †.
يدخل علي عبد الظاهر محطة مترو ثكنات المعادي متجهًا لمحطة أنور السادات، لكننا نجده يقف منتظرًا القطار على رصيف اتجاه حلوان.
في مشهد الخلاف بين هاني وزوجته، نجدها تقسم قائلة "والمِسيح" (بكسر الميم)، رغم أنه من المعروف أن النطق السليم هو "المَسيح"، وهو النطق الذي يستخدمه المسيحيون.
منوعات (5)
الفنان ضياء عبد الخالق قام بدور صغير وهو دور الشاب الذي يحمل المخدرات داخل محطة المترو.
الفنان عبد الرحيم حسن ظهر في لقطة قصيرة في دور طبيب بالمستشفى التي نقل إليها علي عبد الظاهر.
يظهر في نادي الفيديو الذي يقوم علي عبد الظاهر ورفاقه بتدميره في أول الفيلم بوسترات أفلام سارق السيارات وبوابة إبليس.
الفيلم أنتج في العام التالي لحادث اغتيال الكاتب والمفكر فرج فودة، وهو الحادِث الذي تم بشكل يشبه كثيرًا حادث اغتيال الكاتب والمفكر فؤاد مسعود في نهاية الفيلم.
الفيلم يقدم مشهد مكرر للفنان عادل إمام، حيث يقوم بإفساد حفل صاخب يضم بعض المدعوين من الطبقة الراقية في المجتمع، وقد تكررت فكرة المشهد في فيلم المنسي، مسرحية: الواد سيد الشغال، مسرحية: الزعيم.
صفحات مقترحة