تقييم الموقع
عن الفنان
الاسم الأصلي:
إسماعيل ياسين علي نخلة
تاريخ ومكان الميلاد:
15/09/1912 - السويس، مصر
تاريخ ومكان الوفاة:
24/05/1972 - القاهرة، مصر (59 عامًا)
سنوات العمل السينمائي:*
1939 - 1973
الزيجات:
فوزية
الأبناء:
* بحسب البيانات المتوفرة لدى الدهليز
منوعات (9)
لم يكمل تعليمه الابتدائي عقب وفاة أمه ودخول والده السجن.
تأثر بعبد الوهاب، وبدأ في السعي ليكون مطربًا، فغنى في الأفراح والمقاهي.
توجه للقاهرة وانضم إلى فرقة بديعة مصابني.
قدَّمهُ فؤاد الجزايرلي في فيلم خلف الحبايب لأول مرة في السينما.
انضم إلى فرقة علي الكسار المسرحية.
من القلائل الذين لهم أفلام تحمل اسمهم.
كان يقوم بالتهكم على شكله ووجهه وحجم فمه في أعمال عدة.
عمل ثنائي شهير مع الفنان رياض القصبجي.
من أعظم ممثلي السينما المصرية عبر العصور.
أقوال (46)
ترمس لأشجان: حبيتك من أول كلبة.
حسنات: مفيش رحمة؟! مفيش شفقة؟!
نمر: مفيش شاويش؟!
حسنات: أنت مش عايز تحبني ليه؟!
نمر: مالياش نِفس.
حسنات: دول اللي قبلنا قالوا: "إن حبتك حية اتطوَّق بيها".
نمر: أيوة، بس حية عن حية تفترق.. ده أنتي لدعِتِك والقبر!
مراد: ماتختشيش على عرضك؟! بتضحك على عيلة زي دي؟!
نمر: بقى بذمتك دي عيلة؟! دي بابا نويل!
نمر: يا سلام يا شيتا.. أنا النهاردة بس عرفت إيه سبب تعاسة الإنسان وسعادة الحيوان.. قولتيلي إيه؟ مظبوط.. الفلوس.. الفلوس هي اللي بتعمل الفوارِق الاجتماعية بين الناس.. الفلوس هي اللي بتخلي الناس تتحشر في كل شيء حتى الجواز، ولو إن الجواز ده من اختصاص العريس والعروسة بس.. الفلوس هي اللي بتعلِّم الناس قِلة الأصل. قولتيلي ليه؟ أقولك ليه، ولو إنك لا قولتيلي ليه ولا حاجة.. مثلًا بيقولوا كل واحد يعمل بأصله.. ولو إن البني آدم مابيعملش بأصله أبدًا لأن أصله قرد، هما بيقولوا كده. أهو مثلًا عندنا في الغابة، الحمار لو حَب حمارة، مايجيش أبو الحمارة يدبحها ويشرب من دمها.. الثور مثلًا لو حب ثورة، مايجيش مثلًا في يوم من الأيام يفتح شنطتها ويشوف صورة ثور تالت، ليه؟ لأن فيه أمانة.. فيه شرف.. فيه إخلاص.. علشان كده أنا لازم أخلَّص صافي من الجو الإنساني اللي هي عايشة فيه.
نمر: آه! يعني طمعانين في أموالي مش في جمالي. هما البني آدمين كده؟! يا سلام! أنا لو كنت عارف أن أخلاقهم بالشكل ده، كنت فضلت في الغابة مع الوحوش يا وحوش.
أسيوية: إنت ناكر الجميل! إحنا حوِّلناك من حيوان إلى إنسان.
نمر: إنتوا عملتوا فيَّ مقلب! يا ريتني فضلت حيوان على طول، وماحدش يتحكِّم في عواطفي.
مراد: سيبك من الفلسفة الحيوانية دي.
الباز أفندي: بتبصموا ولّا بتمضوا؟
حميدو: بنبصم، بس بسيط.
حميدو: تطلع إيه دي يا باز أفندي؟
الباز أفندي: ولا أعرفه!
حميدو: تكونشي شوكلاتة؟
الريس حنفي: معلش يا ابن حميدو.. بكره أصلحهالكم وأخليها بارجة نفاثة!
حميدو: يباركلنا في أنفاسك يا ريس حنفي!!
حميدو: ريس من غير مركب زي مركب من غير ريس يا ريس!
صاحب أجزخانة الحكمة: وَنِعم الأخلاق.. والله إنَّك نبيل.
زكي: يا سلام؟! عاجباك أخلاقي أوي؟!
صاحب أجزخانة الحكمة: أوي.
زكي: طب يا أخي مادام عاجباك كنت إدِّهُولها شُكُك!
صاحب أجزخانة الحكمة: ما هو أصل..
زكي: أصل إيه؟! كل الدنيا ماشية بالفلوس! فلوس.. فلوس.. ينعل أبو..
صاحب أجزخانة الحكمة: إيه؟!
زكي: الفلوس..
أم جمالات: (عن جمالات) ده أنا أجوِّزها لسيد سيدك!
زكي: اسمعي أمَّا أقول لك.. مافيش غير واحد بس، اللي اتجوِّز بنت لها أم زيك.
أم جمالات: هو مين ده؟
زكي: (يأخذ من الجردل ويشير إليه) داهو!
زكي: هو الواحد بيعامل الناس بأصلهم، ولّا بأصله؟
غزال: الله، دي ريحة جميلة أوي.
منيرة: عجبتك ريحة البارفان؟
غزال: لأ، ريحة الفراخ.
لص: أنا مش حرامي يا حضرة الضابط، أنا مظلوم.
ضابط: أمَّال كنت متشعبط ع المواسير ليه؟!
زكي: أصل عنده "مواسير" يا فندم.
زكي: هاها.. بحر الأذى واسع يا عطية.. سلامات.. واحشني موت.. أنا أحبك يا عطية هاها.. مسير الحي يتلاقى.. وحياة العيش والعدس، لاكون باسطك يا عطية.. إلى اللقاء.
زكي لعطية: كلها خمستشار عشرين سنة إعدام شنقًا.
صاحب أجزخانة الحكمة: لا! دي حكايتك كبرت أوي مع الأسبيرين.
زكي: أعمل إيه؟ ما هو أنت لو ربنا حاكِم عليك بحما زي حماتي، تشوفها وتسمع دوشِتها كل يوم، كنت لازم تجيب يافطة مكتوب عليها "استعينوا على صُدام حماوتِكُم بالأسبرين".
زكي: (مُحَدِّثًا ملابس جمالات) صباح الخير يا جميل.. صباح الحب يا حلو. كل سنة وإنتي طيبة يا جمالات.. أهلًا أهلًا أهلًا.. يا رب السنة الجاية نكون متجوزين بعض، وأكون أنا اترقيت بقيت باش شاويش بأربع شرايط، وساعتها يوم الوقفة زي النهاردة ناخد قُرَص ونطلع ع القرافة، ونفرا الفاتحة على روح حماتي. (تتسحَّب أم جمالات من وراء القماش وتسمع الحوار) الفاتحية.. بسم الله.. زمانها دلوقتي في الآخرة عاملة زيطة وزمباليطة، والأسبرين هناك للرُّكَب.. داهية تجحِمها مطرح ما راحت! ولية سافلة قليلة الأدب لِسانها بينقَّط سم..
زكي: الفاتحة كمان مرة على روحك يا حماتي.
أم جمالات: الفاتحة عليك وعلى اللي خلِّفوك وسابوك على دي الأرض يا وبا يا عيا!
زكي: يا سلام على ذوقك الحلو.. يا سلام على كلامك اللي بينقَّط سكر.. كل سنة وإنتي طيِّبة يا حماتي..
أم جمالات: لأ!
زكي: بلاش.. سنتِك.. سودا يا حماتي.
أم جمالات: بطَّل الدوشة دي يا مقصوف الرقبة وقول يا صبح.
زكي: يا صُبح.
عبد البديع: مالك؟ تعبان؟
زكي: ماشوفتش أبدًا جحش صغيَّر جارِر عربية كارُّو محمِّلة، وبينهج في مطلع؟
عبد البديع: لا، ما شوفتش.
زكي: (يشير لنفسه) اتفضل شوف.
صور (693)
الفنان عبر السنين
لقطات (65)
الشبكة الفنية
عرض الأعمال المشتركة مع