فيلم الزوجة الثانية - 1967 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: أبيض وأسود
المدة: 105 دقيقة
سنة الإنتاج: 1967
القصة: يعاني العمدة من مشكلة عدم الإنجاب، مما يجعله يحيا حياة أليمة مع زوجته حفيظة. ولكن بسبب جبروته ومساعدة أحد الشيوخ له في كل ما يفعل، يقرر تطليق امرأة من زوجها لكي يتزوَّجها، لتنجب له الابن الذي يتمنَّاه.
أفلام مماثلة: شيء من الخوف
تمثيل
اقتباسات (20)
صوت من خارج الكادر:" الدنيا واللي في الدنيا.. هنا كله في صندوق الدنيا.. مِد يا شاطر.. قبل ما يلعب... قرب وإتفرج على الدنيا.. أول هام: الدنيا الحلوة اللى اسم الله عليك عارفها وشايفها من حواليك.. لا جات بالساهل ولا جات بالمال.. تانى هام: فيه ناس تعبت وناس غلبت.. وتالت هام: ناس هبشت في الدنيا وطلعت. وناس يا حَول الله وِقعت من قَعر الدنيا.. ورابع هام: أقعد وإتفرج على الدنيا...
علوان: أنا مش باحسدك. ربنا يغنينا بالحلال. الله يرحمك يا خال عطية، كان دايمًا بيقول: "اللى يتلفَّح بالحرام يعيش عريان ويموت عريان".
فهيمة: ريَحى نفسك يا ضنى قلبى. لا سحر ينفع، ولا شَبْشَبَة تشفع!
العطار: دى بِت ولاَّدة؛ جابت إتنين في بطن.
عتمان: عجيبة يا دنيا.. اللى مامعهوش قرش، يجيله كل سنه كِرش..!
عتمان: إيه ده؟!
حفيظة: إيه ده؟!
عتمان: وزة... وزة يا وليه؟! إنتى اتهبلتي؟!
حفيظة: والله ما اتهبل إلا أنت.. كنت قُلت لك نفسي في البط؟!
عتمان: وأنا كنت قُلت لك نفسي في الوز؟!
حفيظة: آه.
عتمان: وزة وبطة! اللهم إنى لا أسألك رد القضاء.. النهاية. عليه العوض ومِنه العوض. حَوِّشي الكبدة، وحَمَّرى الدَّكر لوحده.
خفير: يحمض يا عمدة.
عتمان: حمضت معدتك.. اسمع يا وله، بعد ما يتحمَّر الدكر تاخده توديه لحضرة ظابط النقطة وتقول له حضرة العمدة دابحهولك خصوصي.. فاهم؟ خصوصي.
أبو العلا: وإيه ده كله. بطة ووزة! دى ماحصلتش!
فاطمة: من بختي لاجل ما ادوق الوِز وأستطعم طعمه.
أبو العلا: يعنى هايكون طعمه آيه؟! أهو وز.
فاطمة: يعنى أنت دُقته؟!
أبو العلا: أيوه. وأنا صغير أمى كانت عندها وزة لحقتها بالسكينة وهى بتفرفر. شايفة الفخدة دى يا بِت؟ يوزن لها بالقليل كده يجي رطلين لحمة.
فاطمة: ولَّا الطبلة دي.. الطبلة اللى عاملة زى اللية.
فاطمة: آه ياني لو الوزة دي بتاعتنا.
أبو العلا: يا سلام يا بِت.. دى كانت تبقى ليلة.
فاطمة: دا أنا كنت أسلقها وأشويها وأفصصها فصوص، وأعملك صحن فتة. وكُل يا أبو العلا..
أبو العلا: لأ كُلي إنتي.
فاطمة: والنبي ماتكسفش إيدي. كُلْ إنت.
أبو العلا: بس إن ماكنتيش تحلفي.. أقولك.. إنتي النُص وآني النُص.
أبو العلا: إيه الكلام ده يا عمدة؟
عتمان: ده مش كلام يا أبو العلا.. ده أمر!
أبو العلا: في شرع مين؟!
مبروك: "وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم".
أبو العلا: آني أطلق مرتي!! ليه؟!
الشيخ مبروك: أنا مش حذَّرتك؟ أديك قولت للمركز، خَد بكلامك؟ ماتعصلجش يا أبو العلا.. انطاع يا ابني.. داحنا غلابة.. والله لما ندَّن على مدنى ماحد يسمعنا.. الأكابر بس هما اللي بيتسمع كلامهم.. هما اللي يأمروا، واحنا اللي ننفذ.. وأطيعوا الله..-.
أبو العلا: - يا راجل يا كافر! يا عديم الدين!
عتمان: إيه رأيك يا شيخ عطوة؟ ما تعقد لي على فاطمة بالمرة. الشهود أهم والوكيل أهوه.
المأذون: هذا لا يجوز يا حضرة العمدة.
مبروك: وإيه عدم جوازه؟!
المأذون: لا بُد أن تُوفي شهور العدة. ثلاثة أشهر قمرية.
عتمان: بسيطة! أنت جيت في جمل؟ التلات تُشْهُر فاتوا وعدوا. الدفاتر بتاعتنا. والتواريخ في إيدينا. حد هايحاسبنا؟
خفير: إعقد يا راجل إعقد..
مبروك: إعقد يا شيخ عطوة إعقد. "وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم".
المأذون: يجوز.
حفيظة: إلا قوللي يا عتمان.. إنت بتعزني زَي أني ما باعِزك؟
عتمان: ودىَ بدها قول؟!
حفيظة: زي زمان يا عتمان؟
عتمان: وأكتر كمان. كل ما بتقدمي بتتصبي وتحلوّي!
حفيظة: فاكر ليلة دُخلتنا؟
عتمان: يا سلام؟ دىَ كانت ليلة.. إنتي عايزة حاجة؟
حفيظة: كانت أحلى من دي.
عتمان: مليون مرة. إنتي عايزة إيه مني؟
حفيظة: آني عايزاك تبات هنا.
عتمان: هنا؟!
حفيظة: مش بتقول إنك بتعزني؟
عتمان: إنتى إتهبلتى؟!
حفيظة: هو ده مش من حقي؟
عتمان: لا مش من حقك!
حفيظة: ليه يا راجل.. إنت بتزعق فيَّ؟!
عتمان: أيوه وأضربك بِالبُلغة!
حفيظة: إخص عليك راجل يا طفس. في الزريبة يا شايب؟! مش قادر تستنى لما يتقفل عليكوا باب. (تبصق).
عتمان: إيه ده؟!
فاطمة: عشان عروسة.
عتمان: كل ده؟! بط ووز وفراخ وحمام؟!
فاطمة: إيه يا عمدة؟ خسارة فيَّ؟!
عتمان: لأ. خسارة ليَّ!
حفيظة: إتحشم يا أهبل يا أبو ريالة! إخص عليك راجل خيخة! (تبصق).
عتمان: الكلام اللى بتقوله نظيرة صدق؟
فاطمة: ليه؟ لهو أنت مش دريان بنفسك!
عتمان: ماحصلش.
فاطمة: أهو حصل.
عتمان: من إمتى؟
فاطمة: إسأل نظيرة.
عتمان: مِن مين؟
فاطمة: من جوزي.
عتمان: جوزك؟!
فاطمة: يمين بالله العظيم جوزي.
عتمان: آني يا بِت؟!
فاطمة: طب هو أنت جوزي؟! آني مرات أبو العلا.
عتمان: يا فاجرة!
فاطمة: آني لو كنت فاجرة، كنت بقيت مراتك ولو لليلة واحدة.
عتمان: آني هاأدبحك!
فاطمة: وهاتقول للناس إيه؟ دبحتهِه عشان جابت لى الواد؟!
عتمان: مش ابني.
فاطمة: كَدِّبنى قدام أهل البلد. قولهم إن ده ابن أبو العلا وإن..
عتمان: إخرسي إخرسي. إنتي لازم تشوفيلك حَلْ في الواد ده!
فاطمة: أما تعلقلي حبل المشنقة.
أم لوزة: جاموستي يا عمدة. آني سايقة عليك النبي ترجع لى جاموستي.
مبروك: صاحبك مفروس. ربنا وكسه.
عتمان:  أيوه. وكسه ونصفني!
مبروك: ولسه.
عتمان: لسه؟ لسه فيه إيه تاني؟! كده حلو. حلو قوى.
مبروك: الوصفة دى تستعملها على طول. لحسة ع الريق ولحسة قبل النوم. لأجل ماتنيها بولد تاني.
عتمان: تاني؟!
مبروك: وتالت ورابع. آني مش قلتلك إنت صاغ سليم. براوة يا فاطمة.
عتمان: إيوة! براوة. رفعت راسي وِطَوِّلِت رقبتي.
حسان: إلهى يعمر بيتك يا فاطمة يا بنت ستيتة.
فاطمة: اتفضلوا بالهنا والشفا.
فلاح 1: دى رَجَّعِت لأم لوزة جاموستها.
فلاح 2: ولما راحلها عوض الأعرج قالت له روح ازرع أرضك ولا يهمك.
فلاح 3: ده شُغْل ربنا يا عم.. بيسلَّط أبدان على أبدان.
مبروك: الله يرحمه ويسامحه.
فلاح: الله يجحمه!
فلاح 1: أذكروا محاسن موتاكم!
فلاح 2: هو عمره عمل حاجة لله؟!
خفير: يا سلام على حكمة ربنا.
خفير 2: مانابوش من الـ500 فدان غير حتة أرض مِتْر في متر!
صوت المعلق: دُنيا وفيها كل إشي. وكل مِنْ جاها مشي.. وكل ظالم إنخسف.. والحق هو اللى اتنصف.. وتوتة توتة، فرغت الحدوتة.
لقطات (57)
أخطاء (4)
يوجد بعض التأخير في وضع الصوت على الصورة أو نطق الكلام في الدوبلاج.
عند نوم فاطمة وأبو العلا جالس على الأرض، نرى ضفيرتها تنزل من على مكان النوم، وأبو العلا ناظر للأمام. أما في اللقطة التالية من الأمام نرى الضفيرة بجانبها، وأبو العلا ناظر إلى يسار الشاشة.
عند جلوس أبو العلا على المنضدة ليقوم بتطليق امرأته، نرى في اللقطة من أعلى وجود مسافات بين الخمسة رجال الواقفين.. ولكن في اللقطة التالية من الأمام نراهم قريبين من بعض، وخاصة العمدة والشيخ مبروك.
يظهر لقطة قريبة لفم الزوج، ويظهر الشنب الصناعي واضحًا.
صفحات مقترحة