فيلم النوم في العسل - 1996 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 120 دقيقة
سنة الإنتاج: 1996
القصة: تتكرَّر المشكلات الزوجية وتتفاقَم بصورة كبيرة لدى العديد من الأشخاص، ولكن مع زيادة الحوادِث يكتشف العميد مجدي أن الأمر سببهُ مشكلة عامة أصابت جميع الرجال بالعجز الجنسي.
سيناريو
تمثيل
اقتباسات (24)
شيرين لمجدي: أصله.. أصله.. أصله ماعرفش.
مجدي لشيرين: لا حياء في العلم، لا حياء في الدين.. لا حياء الجواز.
مجدي لشيرين: لا حياء في الدين، لا حياء في الجواز، ولا حياء أمام رجال المباحث. عايز كل حاجة بالتفصيل..
مجدي: هاهاها.. ده واد جبلة!
مجدي: هو يوم منيل بستين نيلة!
من أهالي القلعة: زمن أغبر، وأيام زي قرون الخروب!
شحتة: شوف يا باشا، الحاجات التانية دي أنا كنت باعملها كل يوم.
مجدي: كل يوم؟!
شحتة: وشرفك يا باشا أنا باقولك الحقيقة، وفي أيام كانت بتحصل صُبح وليل.
مجدي: صبح وليل؟! لا، مصر بخير يا شِحتة.. مصر بخير.
شحتة: هي حالة ماتتوصفش.. عدم اللاموآخذة يعني.. لقيت نفسي.. مفيش.. مفيش..
مجدي: مفيش خالص؟!
شحتة: (يقول بشدة) مفيش!
مجدي: دي مصيبة سودا، ومنيلة بستين نيلة يا شحتة.
أحد الرجال المتشابكين في القسم 2 لإحدى المتشابكات في القسم 1: أنا يتقاللي إن ماكانش النهاردة يبقى بكرة!
أحد الرجال المتشابكين في القسم 1 لمجدي: ربنا يكفيك شر الفضايح يا باشا.
إلهام: مجدي، أنا محضرالك الحمام من بدري.
مجدي: حمام آه، الحمام.. ده احنا حانعمل عمايل بعد الحمام.. أحلى الأعياد بعد الحمام.
مجدي: (لنفسه) فيه إيه؟! فيه إيه؟! فيه إيه؟!
إلهام: معلش يا حبيبي.. يمكن تكون تعبان م الشغل..
مجدي: شغل إيه؟! مانا طول عمري باشتغل.. لا لا لا لا.. الشغل مالوش دعوة..
إلهام: طب إيه رأيك؟ نلعب شوية، نهزر شوية..؟
مجدي: يا نهار أزرق! حتى إنتي؟! ماحنا بقالنا ساعتين بنهزر وبنلعب! لا لا لا لا.. لا حول ولا قوة إلا بالله.. لا حول ولا قوة إلا بالله..
إلهام: خلاص! خلاص يا مجدي مفيش مشكلة.. إن ماكانتش النهاردة يبقى بكرة..
مجدي: هو أنا بقى يتقاللي الكلام ده؟!
مجدي: الدنيا حر.. أنا عايز هوا..
إلهام: حر إيه؟! ده احنا في عز البرد!
مجدي: آه صحيح.. أنا بردان.. غطيني يا إلهام.. غطيني عشان أنا باترعش.. باترعش.. هو فيه إيه؟! هاه؟ فيه إيه؟!
مجدي: ولّا أنت كمان فاكر حاجة! أنت فاكر حاجة؟!
همام: لا يا باشا.
مجدي: سوق! إوعى تكون فاكر حاجة!
مجدي: (ينظر لشنب درويش) حلوان اتضربت!
درويش: الجهوة يا باشا.
مجدي: أنت إيه اللي حصل لشنبك؟
درويش: مش عارف والله يا باشا. أنا صحيت م النوم لجيته كده!
مجدي: طب ما حولتش، ترفعه تاني لفوق؟
درويش: حاولت كتير يا باشا! وكل ما أرفعه لفوج، يُسجُط مني لتحت.
مجدي: دي حاجة منيلة بنيلة!
إلهام: (تتأوَّه وهي تلعب رياضة) آه.. همم..
مجدي: لأ بلاش كده! بلاش الأصوات دي!
مجدي: آه طبعًا، المسئولية بتهد الحيل.. مش كده برضه يا باشا؟
مدير الأمن: مجدي! قولتلك إلزم حدودك!
رجل المنزل المشبوه: كله حايتصلح إن شاء الله.. كله حايرجع لأصله إن شاء الله..
إلهام: مم.. مم.. جمل!
مجدي: جمل إيه؟! ده أنا أسد مش جمل.
محسن: اسكت ساكت!
زبون القهوة: الاحترام! أهم حاجة بين الراجل والست، الاحترام.
أخطاء (3)
حينما يقول وزير الصحة لمجدي بأنه إذا كانت هناك حالات لكانوا عملوا اللازم، نراه من الأمام ويداه متشابكتان، ولكن في اللقطة التالية (من ظهره) نرى يداه مفتوحتان لجانبيه على المكتب.
في حديث مجدي أمام مجلس الشعب، يقول جملة: "لو كانوا الناس فقدوا الأمل، نوجدلها الأمل"، ولكننا نلاحظ أن حركات فمه في آخر كلمتين تختلف عن كلمتيّ "نوجدلها الأمل" (تم تركيب الكلام على المشهد).
عندما تقترب الكاميرا من مجدي وهو يقف أما وزير الداخلية بعد حديث وزير الصحة في التليفزيون، نلاحظ خيال الكاميرا يتحرك على ملابس مجدي مع حركة الكاميرا جهته.
منوعات (4)
اسم زوجة رئيس تحرير الصحيفة: عزيزة.
أسماء أبناء مجدي وإلهام: توتة وعمر.
اسم العطار: عجمي العطار.
رقم سيارة محسن 195514.
صفحات مقترحة