فيلم سيدة القطار - 1952 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: أبيض وأسود
المدة: 140 دقيقة
التصنيف: دراما - غنائي
سنة الإنتاج: 1952
القصة: تحدث حادثة لزوجة فريد وتموت، فيحصِّل أموال التأمين وينفقها على القُّمار.. ثم يعرف أن زوجته ما زالت حية، فيطلب منها التضحية والاختباء وتَرْك ابنتهما ليعيشا حياة كريمة..
سيناريو
تمثيل
اقتباسات (1)
فكرية: يا سلام، أد إيه الشمس حلوة.
غالية: نعمة ربنا على عبيده.
أخطاء (8)
اسم الفنانة سناء جميل مكتوبة في التتر الأول: "ثناء جميل".
في أغنية حلم الطفلة نرى بعض أوضاع الممثلين تختلف بين تنقلات الكاميرات.
عندما تسأل فكرية فريد هل أغلق الباب، نراه يضع سيجارة في فمه، ولكن في اللقطة التالية من الأمام نرى السيجارة في يده.
يظهر شكل القطار اللعبة واضحًا في اللقطة الخارجية للقطار.
في القطار تطلب فكرية قائمة الطعام، بالرغم من وجودها أمامها وكانت تمسكها قبلها بقليل.
عندما يذهب فريد للمشرحة نرى جثة مغطاة وبها معالم وحجم جسد وبه نتوء القدمين، ولكن عندما يرفع الغطاء نرى عروسة صغيرة لا يمكن أن تقوم بعمل هذه المعالم.
في أغنية "أنا كل ما أجول التوبة" نرى بعض حركات فم ليلى مراد وفردوس محمد لا تَتَمَاشَى مع مخارِج الألفاظ.
عندما يقول مدير الشركة أنهم سيستخدم المبلغ الموجود في عُهدة فريد، نراه ينظر إليه، ولكن في اللقطة التالية القريبة يكون ينظر للجهة المقابلة.
منوعات (8)
عبد الغني النجدي غير مذكور في التتر (قال جملة).
عبد المنعم إبراهيم غير مذكور في التتر (د. 18) (لم يَقُل شيء).
خيرية أحمد غير مذكورة في التتر (د. 19) - قالت جملة.
خسر فريد أول مرة 10.000 جنيهًا (1952).
قضت غالية مريضة في القرية أسبوعان.
حادِث القطار كان في كَفْر السوالم (بكفر سعد، دمياط، مصر).
تقوم فردوس محمد بأداء جزء من أغنية "أنا كل ما أجول التوبة" في القرية، ولكن ليس بصوتها.
رقم تاكسي فكرية: 2573.
صفحات مقترحة