فيلم الفيل الأزرق - 2014 - الدهليز
تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 152 دقيقة
التصنيف: دراما - إثارة
سنة الإنتاج: 2014
القصة: يعود د. يحيى الطبيب النفسي للعمل بعد فترة انقطاع طويلة بسبب مشاكل كثيرة، ولكن عند عودتهُ يُفاجأ بأن أحد المرضى الذين طُلِبَ منه كتابة تقرير عنهم هو صديقه القديم د. شريف. فيقرر تتبُّع حالته وسَبْر أغوار المشكلة التي وقع فيها، ولكن تتداخَل الأمور بصورة كبيرة لم يكن يتصورها.
سيناريو
تمثيل
رأي الدهليز
التصوير والموسيقى التصويرية جيدان. الخدع السينمائية جيدة. المشهد التاريخي من حيث المكان وتصميم الملابس والتصوير والموسيقى متميز جدًا.
منوعات (12)
صدرت الرواية لكاتبها أحمد مراد في أكتوبر 2012 (وهي رواية الثالثة).. ونالَت المركز الأول في مبيعات الكتب في معرض كتاب 2013.
رسالة يحيى عن: "التحليل النفسي عن طريق لغة الجسم".
يتم تعيين يحيى في "سجن 8 غرب".
تم تقسيم السجن ثلاثة أقسام: أ) خطرين - ب) عادة - ج) حريم.
يشاهد يحيى وهو يقرأ الخطاب الأول قناة National Geographic، حلقة من برنامج: World's Deadliest، بعنوان: Hippo vs. Hippo.
الرقم الذي يكتبه شريف في الورقة أول مرة: 40110020019.
رقم ملف شريف في المستشفى: 126/295 - قتل.
رقم شريف في السجن: 6752.
رقم بطاقة الرقم القومي لشريف: 2063115020077، وعنوانه: برج 2 فاخر أبرج عثمان، المعادي - وتاريخ ميلاده: 4 أغسطس 1969.
تاريخ تقرير الطبيب الشرعي "د. ريهام عبد الحكيم عبد الجبار": 12 فبراير 2013.
اسم زوجة شريف المقتولة: "بسمة".
شريف كان دُفعة 1994، ويحيى دُفعة 1999.
اقتباسات (12)
سائق التاكسي: هو الباشا مابيقراش جرايد بقاله أد إيه؟
يحيى: يعني.. تقريبًا خمس سنين.
د. صفاء: عندي مكان في قسم الشيخوخة.
يحيى: لأ، لأني مش حاستحمل التبول اللا إرادي يا دكتور.
يحيى: إزيك يا سامح.
سامح: حمد الله ع السلامة.
يحيى: الله يسلمك.
سامح: أنت خاسس أوي! لا بس كرشك كبر. أنت مال شعرك؟ أنت حاتصلَع ولّا إيه؟ الله! أنت مال مناخيرك بعجرتك كده ليه؟
يحيى: إزيك يا سامح!
يحيى: هو إيه اللي حصل للشجرة يا عم سيد؟
عم سيد: سمعت صريخها وهما بيقطَّعوها.
سامح: إللا صحيح أنت فين ع الفيسبوك؟
يحيى: لأ أنا ماعنديش فيسبوك يا سامح الصراحة، ماليش فيه.
سامح: يا راجل! حد دلوقتي مالوش فيه؟! ده أنا عندي ييجي 90 فريندز، واتنين subscription، مشتركين عندي يعني عشان يعرفوا أخباري.
يحيى: أمال أنا باكلم مين دلوقتي؟
شريف: صديق، ممكن تناديني "نائل".
يحيى: نايل.
شريف: نائل!
شريف: آه! الكدب يا صديقي، الكدب!
يحيى: أنا مش كداب.
شريف: أهي دي كدبة. مفيش بني آدم مابيكدبش.
يحيى: اتقلبت بينا العربية. أنا عيشت وهما ماتوا. قدر!
شريف: قدر. قدر سرعته 160 كيلو في الساعة.
لبنى: لو من تلات شهور بس كان حد قاللي أن الساعة 11 بالليل حاقعد في مستشفى المجانين ماكنتش حاصدقه.
يحيى: إيشعرفك أن هما اللي مجانين؟ مش يمكن إحنا ومش واخدين بالنا؟
شريف: عارف يا يحيى، لو الزمن رجع، برضه مش حاجوزهالك. ماكنتش حاتبقة مشتقالها زي دلوقتي، كانت حاتبقى عاملة زي مراتك.. مملة، وسخيفة.
يحيى: ديجا دي أجنبية، هاه؟
مولي: لأ، Deega خديجة، nickname.
ديجا: جارِح؟ ولّا صقر رقبته مليانة؟ ثور بقرون؟
يحيى: قرون؟!
ديجا: ولّا عقرب؟
يحيى: لأ، واضح أن فيه سوء تفاهم..
أخطاء (7)
في إحدى اللقطات نرى د. يحيى وهو في مكتبه ويكتب بيده اليسرى، ولكن في لقطة أخرى بالمكتب وهو يقرأ التقرير ونسمع الصوت نراه يكتب بيده اليُمنى.
بعض الألفاظ والكلمات غير واضحة، حيث يوجد كلمات خافتة الصوت ليست مفهومة (مثل مشهد قراءة يحيى لتقرير شريف مع خلفية موسيقية عالية).
حينما يسكب يحيى فنجان القهوة على المكتب، نلاحظ أنه هو بيده مَنْ يقوم بِسَكْبه، وليس الفنجان وقع دون قصد وهو يمسك ورقة أو ما شابَه.
الرقم الذي يكتبه شريف في الورقة أول مرة كان: 40110020019، ولكن أمام اللجنة نراه يكتب الرقم خطأ، ويتعامِل معه يحيى كأنه نفس الرقم، حيث كتبه هذه المرة: 401010020019.
حينما يقول شريف ليحيى أن كل شخص يراقب نفسه (وهو على سرير المستشفى) نرى يده مرفوعة فجأة، ولكن في اللقطة الأسبق يكون يَهِمّ لِرَفْعها.
يقوم عم سيد أن القميص عليه تسعة أرقام، في حين أن أرقام القميص هي عشرة وليست تسعة (40110020019).
الأرقام المكتوبة على القميص ليست هي نفس الأرقام التي يقولها شريف، حيث أن الأرقام الأولى هي: "40110020019"، أما التي على القميص فهي: "401100200101".
لقطات (17)