فيلم الحرام - 1965 - الدهليز
تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: أبيض وأسود
المدة: 105 دقيقة
التصنيف: دراما
سنة الإنتاج: 1965
القصة: يعيش عمال التراحيل حياة صعبة وغير مستقرة، وتبدأ تحوم الشكوك حول نسائهم، وذلك بعد العثور على جثة طفل مخنوق مُلقاة في القرية، ويحاول ناظر القرية سَبْر أغوار السِّر وراء هذا الأمر.
تمثيل
رأي الدهليز
الفيلم دراما من النوع الثقيل.
منوعات (3)
اسم القرية: كفر عبد الواحد - أو: عزبة الوسية - أو: بيت فاضل.
بداية أحداث الفيلم عام 1950.
تظهر الفنانة فاتن حمامة بعد مرور ثلث الفيلم.
اقتباسات (4)
فكري أفندي: ما خلاص فضحتونا! انزف الخليفة، وانفض المولد! جاتكم الغم.
فكري أفندي: (عن عزيزة المريضة) لكن دي تموت كده!
الريس عرفة: نعمل إيه يا سعادة الناظر؟ العين بصيرة، واليد قصيرة! هي لاقية تمن اللقمة، لما حاتلاقي تمن الدوا؟!
دميان: عم عبد المطلب، الفرخة مش دبحتها، ومالقيتش البيضة!
صوت الراوي: ولكن الناس ظلوا يتسائلون: أهي خاطئةٌ غسلت بالموت خطيئتها؟ أم شهيدةٌ دفعتها إلى الخطيئة خطيئة أكبر منها.
أخطاء (3)
حينما ينادي الناظر على السيدة التي تعتني بعزيزة بعد نقلها من الغيط، نلاحظ يد عزيزة غير ظاهرة، ولكن في اللقطة التالية (عندما تتحدث) نرى يدها ظاهرة.
عندما تخرج عزيزة لتكتشف أن عبد الله لم يخرج للعمل بعد، نلاحظ خيال الكاميرا يتحرَّك على ملابس عبد الله مع حركتها.
حينما تقترب الكاميرا من عبد الله عند تنبيهه لعزيزة بالحرص على الأموال، نلاحظ خيال الكاميرا يتحرك مع حركتها.
صور (84)