فيلم زوجة لخمسة رجال - 1970 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
اقتباسات (2)
السمنودي: من فضلك، مراتي اتسرقت، أبلَّغ مين؟
عسكري 2: سابع باب ع الشمال.
السمنودي: متشكر.
عسكري 2: يا بختك.
خليل: إنتي مين بقى؟
عفاف: أنا.. أنا واحدة.
خليل: مانا عارف أنك واحدة، أصل عينيَّ زمان كانت مدغششة، ماباعرفش الوحدة م الجاموسة، إنما دلوقي عرفت.
أخطاء (4)
بعض الألفاظ لا تتماشَى مع حركات الفم.
حينما يسير سيف وعفاف على البحر، نلاحظ تجمُّع بعض المُصطافين يتفرَّجون عليهم وعلى كاميرات التصوير.
نلاحظ أن محتوى الأخبار في الجرائد يختلف عن العنوان المقصود من المقال، مثل خبر: "خلاف علماء النفس حول موقف المتهمة بتعدد الأزواج"، نلاحظ أن محتوى الخبر من الداخل هو مُحتوى سياسي عن بلاد ووزراء خارجية وخلافه.. أي أنه تم وضع عنوان خبر وهمي، على مُحتوى حقيقي من الجرائد.
حينما يقع سيف على الأرض بعد اصطدامه بسائق عجلة، نراه يمسك ركبته بطريقة تختلف عن الطريقة التي يمسكها بها في اللقطة التالية (الأقرب).
منوعات (7)
إحسان كان سيسافر إلى الكويت للعمل كمدرس.
رقم التاكسي في بداية الفيلم: 2146 - أجرة القاهرة.
تقوم ماجدة بعمل دور امرأة عمرها 23 عامًا، في حين كان عمرها وقت الفيلم هو 39 سنة.
والدة عفاف تزوَّجت مرتان في السابق.
يشاهد سيف وعفاف مُلْصَق لمسرحية بطولة: محمد عوض وماجدة الخطيب ومحمد الديب وكمال الزيني، ونرى الثلاثة أبطال الأول بالفعل، ولكن الأخير لا نراه في الفيلم.
تعاني عفاف من مرض "partial amnesia" (فقدان ذاكرة جزئي حاد).
فعليًا لم تتزوَّج عفاف سوى ثلاثة، حيث لم يُعْقَد قرانها على خليل، ولا على محمد عوض (1)، وحتى إن تم حسُبان الزوج الأخير بعد الشفاء فيكونوا كلهم أربعة وليسوا خمسة.
رأي الدهليز
القصة والحوار ساذجان، والحبكة الروائية ضعيفة بشكل عام.
صفحات مقترحة