خرج ولم يَعُد - 1985 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 95 دقيقة
التصنيف: كوميدي - اجتماعي
سنة الإنتاج: 1985
القصة: يقرر عطية الذهاب لبلدته لكي يبيع أرضه ويعود ليتزوَّج خطيبته. ولكن هناك يتعرَّف على كمال مشتري الأرض المحتمل وابنته خيرية، ويعجب كمال بشخصيته، فيطلب منه الحياة في البلدة.
القصة الأصلية: رواية: براعم الربيع (أ. ه. بيتس)
سيناريو
تمثيل
اقتباسات (24)
عطية: الدبلة حاتقطع صباعي!
عطية: جاتاك داهية في ملافظك! لسانك زفر زي حماتي!
مدير عطية في العمل: إيه أقصى أمانيك الوظيفية؟
عطية: أقعد على كرسي سعادتك. (ينظر له المدير باندهاش، فيكمل).. طبعًا بعد ما سعادتك إن شاء الله ما تبقى وكيل وزارة..
عبد الخير عبد المتعال: اتفضل معايا أدِلَّك على الطريق.
عطية: هي بعيدة عن هنا؟
عبد الخير عبد المتعال: لأ قريبة. عشرة، اتناشر كيلو بس.
عطية: بس المشتري ده بيته قريب ولّا لأ؟
الحاج عوضين: آه ده قريب أوي من هنا.. ده، مسافة عشرة اتناشر كيلو.
خيرية: ده بابا عنده ضيوف.
سنية: كام نفر يا بت؟
خيرية: اتنين.
سنية: أقولك، هاتيلي معاكي أربع تجواز فراخ، ودكر بط، ووزة، وجوزين أرانب.
خيرية: (بتهكم) حايكفوا دول بس؟!
سنية: يا بت مانا حاعمل لحمة معاهم يا بت.
عطية للحاج عوضين: ماتخافش يا حاج. الطبق ده إن شاء الله حايتمسح.
الحاج عوضين: (لزوجته) لسة بتتفرجي ع التليفزيون يا أم محمد؟! الله يخرب بيت أبو التليفزيون على أبو اللي اخترعه!
عطية لخيرية: على فكرة، أنا مرة في مرة زقيت أتوبيس.
الحاج عوضين: (للحمار) استنى هنا واسمع كلامي يا حمار.
سنية: بالهنا والشفا يا أستاذ عطية. طبعًا أنت بقى عارف عوايدنا في البيت دِه.
عطية: طبعًا يا حاجة. الأكل ده لازم يتمسح.
كمال: مَسْح.
الحاج عوضين: (عن عطية) ده أهبل يا سعادة البيه.. أهبل! حد ياخد بكلام واحد أهبل؟!
سنية: عملتوا إيه يا كمال؟
كمال: حجزوه في المستشفى.
سنية: مستشفى؟! ليه؟! هو عنده إيه؟
كمال: عنده تلبُّك معوي.
سنية: وده جاله منين دِه؟! ده أكلته ضعيفة يا حبة عيني.
كمال: إنتي الليلة دي حلوة كده ليه؟
سنية: لأ يا شيخ.
كمال: أديكي فتحتي نِفسي.. قومى هاتيلنا بقى طبق الكنافة..
سنية: طيب..
كمال: ولّا أقولك.. خليها بعدين.. بعدين يا سنية.. بعدين يا سنية..
عطية: أنا ماشوفتش في حياتي ناس بالشكل ده! دول وحوش!
الحاج عوضين: يا بني الخير عندهم كتير.. ماياكلوش زي الوحوش ليه؟!
عطية: يا مدموازيل أنا ماعنديش استعداد أعمل غسيل معدة تاني!
خيرية: طب حتى طبق شوربة..
عطية: إذا كان كده معلش..
خيرية: تحب تشرب شوربة إيه؟
عطية: مياه! شوربة مياة! لا زبدة ولا سمنة ولا حاجة خالص!
والدة زينات: (لزينات) وحياة أمك، كلهم يومين اتنين، وحاتلاقيه راجعلك زي الكلب الجربان.
كمال: (لنفسه) لو كان الميكانيكية أيامنا بيكسبوا زي دلوقتي، أكيد كنت طلعت ميكانيكي.
عطية: .. أنا قصدي أن مش باين عليكي أنك زعلانة عشان ماكملتيش دراستك.
خيرية: وأزعل ليه بس؟ أنا طالعة لأمي بالظبط.. فلاحة.. أنت عارف أن ماما فلاحة بنت فلاح؟
عطية: أيوة عارف.
خيرية: طب إيه رأيك فيها؟
عطية: ست عظيمة.
خيرية: أهو أنا كمان بِت عظيمة.
عطية: (لنفسه) بنت مجنونة زي أبوها تمام.
كمال: زمان.. كنت غاوي عربيات.
عطية: (يشير للعربة التي يستقلها كمال) حضرتك غاوي عربيات زمان.
كمال: أنا عرفت من الحاج عوضين أنك واخد أجازة شهرين.. مصالح إيه بقى اللي وراك؟!
عطية: أنا مش واخد على عيشة الأرياف.. طول عمري واخد على عيشة القاهرة..
كمال: باردون يا أستاذ عطية، أنا مش قصدي أهينك.. أنا لما كنت في سنك كده كنت عايش في لندن وباريس ونيويورك.. صدقني.. مارتحتش غير هنا، في العزيزية.
عطية: جايز.. بس كل إنسان له طبعه..
كمال: أنا لما آخد عليك حابقى أحكيلك تاريخ حياتي. بس عايزوك تنسى حكاية نزولك مصر.
عطية: هو حضرتك محتاجني هنا في حاجة؟
كمال: أنا هنا مش ناقصني حاجة أبدًا.. إنما أحيانًا أحتاج لإنسان، ياكل معايا، أتكلم معاه.. إنسان تاني غير مراتي وبناتي.. راجل زيي زيه.. فهمت..؟
عطية: الحقيقة مش أوي!
كمال: آه.. بكرة لما تبقى في سني حاتفهم كل حاجة.. أنا كل اللي باطلبه منك تقعد معانا هنا يومين تلاتة.. دي خدمة مش حانسهالك طول عمري..
عطية: بس أنا لا باعرف أقول نُكت، ولا أحكي حكايات!
كمال: أنا مش طالِب منك تمثل لي دور "شهرزاد"! أنا عاوزك تفتحلي قلبك.. وأفتحلك قلبي..
سنية: يبقى مافاضلش غير حاجة واحدة بس أسأل عليها.. أمه.. عايشة؟
أم محمد: لا.. تعيشي إنتي.
سنية: الحمد لله.. قصدي يعني الله يرحمها.
سنية: .. ولما يتقدملك عطية، تقبل على طول..
كمال: لا.. لا.. حاقول لأ زي كل الأبهات ما بتعمل.. وبعدين حاوافق على طول..
سنية: أمال حاتدفع منين لعطية العربون؟
كمال: تتدبَّر.
لقطات (40)
أخطاء (3)
حينما تقوم خيرية بحلب البقرة، لا نرى اللبن ينزل، ولكننا نسمع صوته ينزل في الإناء.
حينما تقوم خيرية بحلب البقرة، نسمع صوت اللبن ينزل في الإناء، ولكن الصوت لا يتماشَى مع حركات الحلب التي تقوم بها. فنسمع صوت اللبن في الإناء في وقت يختلف عن وقت عملية الحلب نفسها.
نسمع الحاج عوضين يقول أن اسم والد عطية هو "عبد الخالق"، ولكن حينما تسأل زميلة زينات في العمل عنه في مكان عمله بالتليفون، تقول أن اسمه "عطية شرف الدين"، وتكرر الأمر مرة أخرى.
منوعات (10)
عطية مرتبط بخطيبته منذ سبعة سنوات.
حينما يذهب عطية لمنزل زينات نراه يشاهد مع والدة زينات حماته مشهد وقوع عبد الحليم حافظ في الماء، من فيلم شارع الحب.
نرى الحاج عوضين يندهش وهو في منزل عطية حينما يرى صورة لإي تي، من فيلم E.T. the Extra-Terrestrial.
عطية من "العزيزية".
تم تسمية "العزيزة" على اسم "عزيز باشا الكبير"، جد كمال.
أرض كمال بك عشرة فدادين، بهم موز وموالح.
زينات تعمل في محل تأجير شرائط فيديو.
كمال وسنية لديهما ست بنات (منهم خيرية).
خيرية راسبة في المرحلة الإعدادية.
أسماء بنات كمال الستة: خيرية - رمزية - فتحية (تفاحة) - بكرية (برقوقة) - عنايات (عنبة) - شمس (مشمشة).
صفحات مقترحة