ضد الحكومة..! - 1992 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 105 دقيقة
سنة الإنتاج: 1992
القصة: يستغل محامي التعويضات الأموال التي يحصل عليها لضحايا حوادث الطرق لنفسه، كما يعمل مع مجموعة في نفس المجال، إلى أن يحدث حادِث قطار ويكتشف أن ابن زوجته السابقة من ضمن المصابين.
أفلام مماثلة: دماء على الأسفلت
سيناريو
تمثيل
اقتباسات (14)
محامي: طب يا جماعة والمصابين؟
سامية: المصابين مابيجيبوش همهم، التعويض بتاعهم قليل.
مصطفى: أنا من صغري ماباحبش حاجتين: الحُما والحلاقة.
زكي: ماتنساش الكرافتة السودا، والجزمة السودا، والشراب الأسود عشان ليليتنا تبقى بيضا.
القوادة: ياللا يا نتاليدا مع العمدة.
نتاليدا: أظبط ساعتي يا أبلتي؟
القوادة: لا يا بِت، العمدة عرض مستمر.
خواطر: كُت عارفة أنك مش حاتسيبني.
مصطفى: إشعرفك؟!
خواطر: من إمتى القلوب بتصدق؟!
مصطفى: كلنا أغبيا يا خواطر.
مصطفى: اسمعوا يا جماعة: النهاردة حانحتفل بعيد ميلاد سامية للمرة الخامسة السنة دي.
صحفي لمصطفى: ماتنساش تاريخك اللي الناس كلها عارفاه!
فاطمة: قريت المُرافعة بتاعتك في الجرنال.
مصطفى: عجبتك؟
فاطمة: مفيش أسهل من الكلام. لو كان الكلام بفلوس، كُنا بقينا أغنى دولة في العالم.
زكي: أنا بس كنت عايز أعرف حاجة مهمة أوي: أنت حقيقي، ناوي تقف قدام الحكومة؟
مصطفى: أنا ناوي أعمل الصح، وأصمم عليه مرة في حياتي.
زكي: إحنا لو عملنا الصح، مش حانلاقي ناكل يا ريِّس.
القاضي: اسمك إيه؟
عبد العال: عبد العال إبراهيم تكول يا باشا.
القاضي: بلاش حكاية "يا باشا" دي، الألقاب اتلغت من زمان.
عبد العال: حاضر يا باشا.
مصطفى: هُنت، عندما هان كل شيء. وسقطت، كما سقط الجميع في بئرٍ سحيقٍ من اللامبالاة، والإحساس بالعجز، وقلة الحيلة.
مصطفى: كُلُنا فاسدون.
مصطفى: كلنا فاسدون. لا أستثني أحدًا. حتى بالصمت العاجِز، الموافِق، قليل الحيلة.
لقطات (16)
أخطاء (6)
عندما يمسك مصطفى بدواية الحِبر نراه يمسكها بأطراف أصابعه، ولكن في اللقطة التالية نرى مسكة الأصابع لها اختلفت.
في قضية الاغتصاب نرى زكي يبتسم وهو مستندًا على الكرسي أمامه ومائلًا، ولكن في اللقطة التالية (الأقرب) نراه مستقيمًا وليس مائلًا.
بعض اللقطات لا يتماشى فيها صوت الكلام مع حركات الفم.
عندما يخرج مصطفى من عند الحلاق، نراه يضبط رباطة عنقه وفي نفس اللحظة يلمس زكي بذلته، ولكن في اللقطة التالية من الجهة المقابلة لا نرى يد مصطفى على رباطة العنق.
عندما يخرج مصطفى من عند الحلاق، يلمس زكي بذلته فيتغير وضع القماش، ولكن في اللقطة التالية من الجهة المقابلة نرى البذلة كما كانت.
في لقطة ضَرْب مصطفى، نرى بوضوح بُعد الضربات عن وجهه، وعدم مُلامستها له.
منوعات (3)
تحت اسم الفيلم مكتوب بين قوسين (عن مافيا التعويضات).
تاريخ ميلاد سيف: 27 يوليو 1977.
نرى سيف يخزن معلومات كل أصحابه (أكثر من ألف صديق) على الكمبيوتر.. بداية الفيس بوك؟!
صفحات مقترحة