اليوم السادس - 1986 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 115 دقيقة
التصنيف: دراما - اجتماعي
سنة الإنتاج: 1986
القصة: يُصاب حفيد صديقة بالكوليرا إبان انتشار الوباء في القاهرة سنة 1947، فتسافر به لرشيد للعلاج، ولكن بعد أن تتركهُ فترة لِدَفْن أقاربها الذين ماتوا وتعود إليه، تكتشف أن المرض عاد إليه.
تمثيل
اقتباسات (11)
الممرضة: اتأدب يا ولد، وبطَّل تتنطط من بيت لبيت زي قردتك المقرفة دي!
عوكة: ومعزتك عندي باحميها بكولونيا ماتعرفي تنطقي باسمها!
زينات الألفي: فيه ناس مش بس غاويين بهدلة، غاويين رمرمة!
الممرضة: بتضرب للمرة التالتة، وماحدش كان جاهزلها، مفاجأة! ناس تقول غضب ربنا، الخبراء يقولوا المختصين، المختصين يقولوا الحق على البيروقراطية! الكل راميها ع الأصل، والأصل راميها كلها صرمة.
تلميذ 1: واي يو تتفسح هير؟
سعيد: لحد النهاردة مفيش حد عنده ابتسامتك.
صديقة: بعد إيه؟ دي ابتسامة؟! دي جرح في وشي!
عوكة: كده برضه؟! من أشقر لأقرع؟!
صديقة: ربنا ياخد بيدك يا سعيد.
سعيد: ربنا ياخدني وبس.
ضابط: حالق دماغك كده ليه يالا؟
عوكة: كده مُغري أكتر، أصل أنا ليَّ ناس شايفة كده أحسن.
عوكة: دم الوزة يقويه.
صديقة: إخص جاتك القرف.
صديقة: معقولة الواحدة تقعد، وتتنف كده ريشة ورا ريشة؟!
صديقة: ما الواحد مش لازم يجرجر كوابيسه معاه.
أخطاء (4)
بعض الألفاظ لا تَتَمَاشَى مع حركات الفم.
في حديث صديقة مع سعيد عندما يخبرها عن ابتسامتها، نلاحظ خلفه خيال يتحرك على كتفه، وهو خيال الميكروفون غالبًا.
بعدما تلقي صديقة لعوكة بدهان الأحذية، نلاحظ أعلى الشباك من الخلف ظهور الميكروفون يتحرك وسط الشاشة.
حينما ينظر عوكة على صديقه في المركب لأول مرة، نرى خلفه أحد حبال المركب، إلا أنه في اللقطة الأسبق (الأبعد) كان على مسافة من الحبل.
منوعات (11)
إهداء الفيلم إلى جين كيلي Gene Kelly: الذي ملأ أيام شبابنا بهجة.
يُعرض في السينما وقت بداية الفيلم فيلم ليلى بنت الفقراء، إنتاج سنة 1945.
اسم السينما: سينما ركس.
ثمن الإبلاغ عن مريض الكوليرا: 7 جنيهات.
عمر عوكة: 26.
عمر صديقة 46.
تقوم داليدا بأداء دور سيدة عمرها 46، في حين أن عمرها الحقيقي هو 53 وقت تمثيل الفيلم.
المحور العام للفيلم يدور في جنبات الموت والانتحار والمرض.. ومن ضمن الجمل التي تقولها الفنانة داليدا جمل قريبة في نفس السياق، وللأسف قامت بالانتحار في العام التالي بعد إصدار الفيلم (1987). ذلك بخلاف أن حياتها السابقة كانت مُحاطة بحوادث انتحار خطيبها مرة، وزوجها مرة، وصديقها مرة، وحبيبها مرة!
يعطي عوكة صديقة كوب به "دم وزة" لكي تعطيها لحسن، إلا أنها تمتعض من الأمر. ولكن فعليًا كثير من البلاد تأكل دماء الحيوانات بطرق مختلفة، سواء في شكل حساء blood soup أو غيره، سواء دم الوز أو الدجاج أو الخنازير وخلافه..
عوكة هو الابن الحادي عشر لأسرته، وله شقيق أصغر كذلك.
تم اختيار اسم عوكة على أساس أوكازيون محل "بنزيون"، فتم إضفاء عليه اسم أوكازيون.. ثم أوكا.. ثم عوكة..
رأي الدهليز
الحوار متميز، وكذا الموسيقى التصويرية.
صفحات مقترحة