فيلم حديد - 2014 - الدهليز
تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 98 دقيقة
التصنيف: جريمة - دراما - إثارة
سنة الإنتاج: 2014
القصة: يُسْجَن حديد فيتعايش مع السجن ويسيطر عليه، إلى أن يأتي أحد المساجين من كبار رجال الأعمال، كما يُسْجَن شاهد في قضية الرجل، فيُطْلَب من حديد قتل الشاهد، ويبدأ في السعي لمعرفة ما وراءه.
سيناريو
تمثيل
رأي الدهليز
أصوات الضربات واللكمات مصطنعة مثل الأفلام القديمة. مشاهد العنف والإهانة قوية ومتكررة. الموسيقى التصويرية جيدة. أداء الفنان عمرو سعد يبدو مصطنعًا. لا يوجد توافق في المشاهد بين الفنان عمرو سعد والفنانة درة.
منوعات (6)
في التتر الأخير كُتِب: "رفضت نقابة المهن السينمائية المصرية وضع اسمي كمخرج لهذا العمل، ولأن السينما وثيقة تتجاوَز الحاضر بكل ما فيه من نِزاعات، فقرَّرنا احترام القرار وتوثيقه. محمد السبكي".
يظهر المنتج محمد السبكي بشخصه كأحد المتهمين في لقطة كاميو cameo، حيث يسأله الضابط: "جاي في إيه يا سبكي"، فيرد عليه: "حلاوة روح"، في تلميح عن القضية التي رُفِعَت عليه بسبب فيلم حلاوة روح.
هيثم وحديد في عنبر 15.
حديد تم تربيته في دار الأيتام بالسيدة زينب.
القضية التي دخل بها حديد السجن مدتها ثلاثة سنوات، ولكن بسبب مشاكله في السجن قضى تسعة سنوات.
رقم سيارة حديد التي أخذها من رؤوف: 6437 ع هـ.
اقتباسات (12)
حديد: اللي مايخافشي من ربنا، حديد يعلِّمه التوبة.
حديد للعقيد هلال: إخصي عليك يا باشا! إخصي عليك.
مسجون 1: ده الشيطان شاطر.
بطشة: دي إشاعة على فكرة. أمال مش شايف شطارته معايا ليه؟!
حديد: آه.. يا مستني السمنة من بطن النملة.
بطشة لسوكولانة: (حينما يضرب سوكولانة متهم جديد في منقطة حساسة) لأّ! بلاش هنا يا سوكولانة لاتبوَّظهولي.
حديد: هو ده آخري، وباجي واخري.
بطشة: ماينفعش أنا أعمل عروسة؟
ضابط 1: إيه ياد اللي في وشك ده؟!
طالوش: تسلخات يا باشا.
العقيد هلال: ده، جواب نهائي؟
حديد: جواب نهائي.
حديد: إحكي، ماتسحبش كهربا كتير!
هيستيري: القوانين قوانيني، وأغيرها حسب تفانيني.
حديد: يا أهلًا بالجراح.
أخطاء (5)
جميع الأسماء المذكور فيها اسم "زكي" مكتوبة في التترات "ذكي".
حينما ينظف د. جميل حوائط سيراميك السجن، نلاحظ أنها مجرد ديكور وليس مكان فعلي، حيث يتحرَّك الحائط وهو ينظفه.
حينما يصفع مهدي الحجار حديد نراه يبصق ما في فمه بوضوح (كأنه من وَقْع الصفعة).
حينما يضرب حديد هيستيري في العنبر المنفرد، نرى الدماء على وجهه حتى أنفه، ولكن في اللقطة التالية (الأبعد) نرى الدماء أسفل عينيه ولم تنزل بعد لأنفه.
تسير نادين ناحية الباب بعدما يعطيها حديد الورق الذي أخذه من مهدي الحجار وهي تنظر فيه وتمسكه للأمام، ولكن في اللقطة التالية (من ظهرها) نراها تضع الورق على صدرها.
صور (114)