فيلم كتيبة الإعدام - 1989 - الدهليز
تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 125 دقيقة
التصنيف: دراما - حرب
سنة الإنتاج: 1989
القصة: تقع جريمة قتل لبعض رجال المقاومة المصرية بالسويس أثناء الحرب، ويختفي مبلغ كبير من المال كان مخصصًا لدفع رواتب أفراد الجيش الثالث الميداني، وتشير أصابع الاتهام إلى حسن عز الرجال، الذي يقضي فترة العقوبة في السجن ويخرج ليجد المزيد من المتاعب في انتظاره.
تمثيل
منوعات (3)
من اللافِت للانتباه أن أبطال الفيلم الأربعة قد وافتهم المنية بنفس ترتيب ظهورهم في قفص الاتهام في مشهد المحاكمة، كما أنهم توفوا في سن مبكر نسبيًا وفي سنوات وأعمار متقاربة (شوقي شامخ في 2009 عن عمر 60 عامًا، معالي زايد في 2014 عن عمر 61 عامًا، نور الشريف في 2015 عن عمر 69 عامًا، ممدوح عبد العليم في 2016 عن عمر 60 عامًا تقريبًا).
نعيمة الغريب تحمِل درجة الدكتوراة في "تحليل وبرمجة الكمبيوتر" من جامعة فرنسية.
يتردد الرائد يوسف مع زملائه على مطعم My Queen بشارع جامعة الدول العربية بالمهندسين بالقاهرة في أكثر من مشهد، وهو مشهور بِفِكرة تقديم الطعام للزبائن في سياراتهم التي عادةً ما تتوقَّف أمام المحل مباشرة، وذلك نظرًا لِصِغَر مساحة المحل الذي يَتَّسِع فقط للعُمَّال والمُعدات.
أخطاء (6)
نرى الملازم أول إلهام تنادي رئيسها في العمل قائلة "يا سيادة الرائد"، رغم أنه من المعروف أن هذا الأسلوب يستخدمه الرؤساء وليس المرءوسين.
يقول سيد الغريب في بداية الفيلم أن ابنته سافرت لدراسة الدكتوراة بالخارج قبل بدء الحرب بشهرين، ثم نعرف بعد ذلك أنها حصلت على درجة الدكتوراة عام 1976، وبذلك تكون قد استغرقت في الدراسة أكثر بكثير من المعتاد وهو حوالي 4-5 سنين.
عندما تحاول الملازم أول إلهام الحصول على بعض المعلومات من بثينة، نجدها ترتبك وتخاف عندما تنادي بثينة أحد رجالها، رغم أنها من ضباط الشرطة.
عندما يطلب الرائد يوسف من رئيسه في العمل أن تشترك معه الضابط إلهام، نجده يقول "الملازم إلهام"، رغم أن رتبتها ملازم أول، ومن المعروف أن الضابط لا ينادى عادة برتبة أقل من رتبته.
عندما يذهب حسن لبثينة طلبًا لمعلومات عن طليقته وابنه، نرى ثلاثة رجال ضخام الجسم يسرعون لنجدتها ويطاردون حسن، ولكن في اللقطة التالية نراها تنادي عليهم وقد اختلف مكانهم.
قالت الفنانة فاطمة كشري أن هذا مع فيلم صراع الأحفاد أول عملين لها في السينما.
صور (57)