تقييم الموقع
في هذه الصفحة:
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 130 دقيقة
التصنيف: دراما - جريمة
سنة الإنتاج: 1996
القصة: يتفق صاحب الفرن مع أبو الدهب على دخول السجن بدلًا منه في قضية تموين، ولكنه عندما يخرج يكتشف أن صاحب الفرن لم يف بوعده بالعناية بأسرته، ثم يدخل عالم تجارة المخدرات، ويعلو شأنه فيه سريعًا.
تمثيل
رأي الدهليز
الفيلم جيد بشكل عام. أداء أبطال الفيلم جيد جدًا، لكن من نقاط ضعف الفيلم كثرة المشاهد العاطفية المثيرة بشكل مبالغ فيه، كما أن الحبكة الدرامية بها بعض الثغرات. فمثلًا من غير المنطقي أن تقوم خياطة بسيطة مع عشيقها بالنصب على أحد أكبر تجار المخدرات في البلد وهي تعلم حقيقة مركزه، بدون أن تخشى بطشه بهما فور إدراكه للخدعة. كما أنه من غير المنطقي أن يصدق رجل بعقلية أبو الدهب الخدعة الساذجة التي استخدمتها معه فكرية للحصول على كل ثروته. مشهد مواجهة الشرطة للرجل الكبير يتسم بالضعف أيضًا، فمن غير المنطقي أن يقود ضابط كبير العملية ليفاجأ بعد التحرك بأن قياداته تعارض القيام بتلك الخطوة، كما أنه لم يكن هناك داع لأن يصطحب العميد إبراهيم معه أبو الدهب عند ذهابه للقبض على الرجل الكبير. وأخيرًا، تطور العلاقة بين أبو الدهب وأخته بعد معارضته زواجها من سعد يبدو غير متسقًا مع علاقتهما السابقة.
منوعات (1)
مثل الكثير من أفلام الفنان أحمد زكي، تدور أحداث الفيلم حول شاب تفوق طموحاته إمكانياته وظروفه، فيحاول اختصار الطريق إلى القمة بكل الطرق المتاحة حتى لو كانت غير مشروعة، مما يؤدي إلى في النهاية إلى انهيار إمبراطوريته ونهايته.
صور (437)