فيلم ريا وسكينة - 1953 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

الجديد من الدهليز: صفحة المواهب!
تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: أبيض وأسود
المدة: 105 دقيقة
التصنيف: إثارة - جريمة - دراما
سنة الإنتاج: 1953
القصة: يسعى الضابط أحمد لِكَشْف سِر اختفاء مجموعة من النِساء تِباعًا، فيتخفَّى في شخصية رجل بَحَّار، ويعمل على تجميع المعلومات ممن حوله.
القصة الأصلية: تحقيق صحفي: (لطفي عثمان)
سيناريو
تمثيل
اقتباسات (11)
ريا: ماتتخضيش ياختي، ده سي حسب الله جوزي.
ريا: بخرتك م العين، ورقيتك من سم العين. رقيتك سبع رقوات، رقوة رقوة، كل رقوة فيها صلاة النبي وتقوى.
ريا: خشي ياختي، بيتك ومطرحك.
سكينة: أيوه! إحنا حانعزموكوا في بيتك يا شابة؟
عبد العال: أيوه! دي ليلتنا نادية يا جدعان.
حسب الله: يا وعدي يا وعدي على ليالي الأُنس والفرفشة.
عبد العال: كاس محبة وقبول.
ريا: أنا حانجهزولك كاس بإيدي، عشان نفرفشوكي.
ريا: لا والنبي، ومن نبَّى النبي، إن شالله تفرمني الكهرباء ماحد شارب دي غيرك.
ريا: قطيعة، ماحدش بياكُلها بالساهل.
ريا: قطيعة، ماحدش بياكُلها بالساهل. الولية وأنا بخنقها عضَّتني في إيدي! تقولشي عدوِّتها!
حسب الله: فكرة ماتوردش على دماغ الجِن الأعور.
أخطاء (2)
في مشهد الاشتباك بين الضابط أحمد والأعور نلاحظ في اللقطات البعيدة أن المتشابكان كلٍ منهما دوبلير للبطل.
عندما يقفز الضابط أحمد يسري على الأرض أثناء اشتباكه في منزل العصابة، نلاحظ أن الرجل الذي يقفز هو دوبلير وليس الضابط.
منوعات (5)
البوليس في مدينة الإسكندرية، قسم اللبان.
26 امرأة اختفوا في شهر ونصف.
ابنة المرأة المخطوفة في أول الفيلم: بسيمة عبد الفتاح، وكانت تعمل عند الخياطة "نفيسة عز الدين".
أحمد ضابط جديد في القسم.
ابنة حسب الله وريا اسمها نفيسة.
صفحات مقترحة