فيلم هز وسط البلد - 2015 - الدهليز
تقييم الموقع
رأي الدهليز
التمثيل مفتعل ورديء ومبالغ فيه لعدد كبير من الممثلين، وقد استمر في كل الفيلم، وخاصة في أول نصف ساعةتم استخدام رسائل غير مباشرة من خلال أرقام السيارات، ولكن تم الإسراف بها بصورة كبيرة مع كل سيارة بالعملمشهد صدى الصوت لإحدى جمل الحوار بين الشيخ رفاعة الإرهابي وصاحب العملية مُقْحَم وغير مناسب للعمل (الكل فاسد، والكل كافر).. ربما كان من الأفضل أن تكون في هيئة صدى صوت لشخص يتذكر جملة، أو كتعليق خلفي على مشهد، ولكن ليس عن طريق استقطاع جزء من حوار بهذه الطريقةالحوار غير جيد، وبه رسائل موجهة بصورة مباشرة، وغير مناسب لتطور الأحداثالقطعات غير جيدة بين بعض المشاهد (مثل القطع في مشهد بكاء حورية على ابنها).
منوعات (12)
اسم الفيلم الذي يُعرَض في السينما في أول الفيلم: "فيلم الصدر والورك".
رقم سيارة صديقة عبد الجليل: ر ج ف 521.
بعض أرقام السيارات من التتر الأول: ي و م 5849 - ط ي ن 4379.
رقم سيارة فتحي عامل الجرائد: ك د ب 3793.
رقم سيارة الحاج بدر : ف ج س 578.
رقم سيارة في الطريق 1: ر ع ب 9438.
رقم سيارة في الطريق 2: ج و ع 8246.
رقم سيارة في الطريق 3: ز م ن 6932.
رقم تاكسي حسين و غ د 8935.
رقم السيارة النصف نقل التي ظهرت بها حورية في أول مشهد لها: ف ق ر 9178.
يطلب الشيخ رفاعة مبلغ 100.000 دولار في مقابل تزويد صاحب العملية الإرهابية بستة قنابل.
رقم سيارة في الطريق 4: ن ج س 6325.
اقتباسات (12)
صاحب العملية: يعني كله على بعضه حايكون ست حتت. باموت في رقم ستة، باحبه. الإنجليش sex..
المعلم جمعة: خير وبركة؟!
كريم: جرى إيه راجل أنت؟! مش هاين عليك ترد السلام؟!
المعلم جمعة: ماهي الحكاية زادت وغطت يا سي كريم، ماباقيتش عارف أدّي لمين ولّا لمين؟! كل واحد عايز يقبض لوحده!
كريم: مانا جاي النهاردة عشان الشكاوي المتقدمة، ومايهونش عليَّ زعلك. وأي حد حياخد مليم برَّاني حايتحوِّل للتحقيق، وفيها جِزا، هاه؟ ماهي دي تبقى اسمها رشوة.
المعلم جمعة: طب خد، حَلِّي بُقَّك.
(لافتة على سيارة): رضا الوالدين أحسن من رضا الأم والأب.
صاحب العملية: البلد بقيت زي المُرجيحة! زي المُرجيحة!
الحاج بدر: الحقيقة، إحنا بنجتمع كل مرة، وبنقول نفس الكلام، ومابيحصلش حاجة!
كرم: جربتي المكتبة؟
ابتسام: ضلمة، وخنقة، وريحتش الورق بتشخنقني.
رجاء: حاروح أفطر، وحاجيبلك معايا فاياجرا.
المعلم جمعة: ولا تحوَّق!
حسين: باقولك إيه، اسمعي، ليكي عندي offer حايبشبشك.
حورية: جنسيته إيه أوفر اللي حايبشبشني ده؟
حسين: يا ولية جنسيته إيه إنتي كمان؟! باقولك يعني ليكي عندي عرض حايبشبشك.
حورية: آه، آه، فهمت. حاتبقوا كام يعني؟
حسين: يا ولية كام إيه؟ هو أنتي كل الكلام واخداه كده على.. اسمعي بس..
حورية: أنت عندك غير كده يا حسين؟
حورية لرجاء: بعت ياختي كل حاجة، كل حاجة، حتى جسمي! هاه، بس ماجابليش حاجة.
الحاج يكن: شهرية إيه اللي بيتكلم عليها دي؟!
حسن: لأ دي فلوس الكناسين الغلابة يا بابا.
الحاج يكن: لا حول ولا قوة إلا بالله. هو إحنا يا ابني، مش بندفع زكاة المال كل سنة؟
حسن: آه! دي بقى رشوة يا حاجة! آه، رشوة! الفلوس اللي بيطلبها الأستاذ كريم رشوة. رشوة عشان الشارع يبقى نضيف زي ما أنت شايف كده. رشوة عشان الشارع يبقى محروس م البلطجية والحرامية. رشوة عشان الشارع يفضل منوَّر بالليل. رشوة عشان مانعملش مشاكل مع الحي!. رشوة عشان نعرف نعيش في البلد دي يا حاج يكن!
ابتسام: قعدتي في الشارع دهون برضه علِّمتني خِصَل هباب، أنا ماكتش كده. أنا كُت رقيقة عن كده أوي.
عطية: يابا باقولك إيه م الآخر كده، أنا الطبخة اللي ماكولش منها أبوظها، وفيها لاخفيها!.
أخطاء (9)
اسم الفنان على حسنين مكتوب خطأ على التتر: "على حسانين".
حينما تلقي ابتسام بالطوبة على الميكروباص، نجدها تنتظر حتى يبعد الميكروباص ثم تلقي الطوبة.
يتحدث حسين في التليفون عندما يطلب أفيشات الفيلم ويقول أن الساعة الآن التاسعة، ولكننا بعد مرور وقت وأحداث عدة نرى الساعة مازالت التاسعة، وذلك في مشهد ساعة الشارع البيضاء. ولا يوجد احتمال أن تكون الساعة معطلة، حيث نكتشف في دقيقة 49 أن الساعة تغيرت وأصبحت الساعة العاشرة.
في مشهد حديث مدام انتصار مع المعلم جمعة في محلها نلاحظ أنها في بعض اللقطات لا تنظر إليه في حديثها، بل تنظر للأمام حينما تتكلم كأنها تقرأ النص المُفترض تقوله.
في مشهد حديث مدام انتصار مع ليلى في محلها، نلاحظ أن كلتاهما ينظران ليسار الشاشة كأنهما يقرآن ما يجب أن يقولاه.
يتكرر مشهد نظر الممثل للجانب كأنه يقرأ، وذلك في مشهد حديث كريم مع عمال النظافة، بعد خروج حسن ووالده الحاج يكن من البنك.
في مشهد حادث السيارة مع ابتسام نسمع صوت ارتطامها بالسيارة قبل أن تصدمها ونرى رد فعلها بالفعل.
في مشهد حادث السيارة مع ابتسام نراها تضرب السائق على كتفه، ولكننا نسمع صوت صفعة وقت الضربة.
في مشهد حادث السيارة مع ابتسام نراها تصفع السائق على قفاه، ولكننا نسمع صوت الصفعة قبل أن تضربه بالفعل.
صور (105)