بيانات ومشاهدة فيلم نمس بوند - 2008 - الدهليز
تقييم الموقع
منوعات (11)
تبدأ أحداث الفيلم سنة 2008 (نفس سنة إنتاج الفيلم).
رقم سيارة الوزير في أول الفيلم: 97881.
رقم سيارة من سيارات الوزير في أول : 641515 - ملاكي القاهرة.
تاريخ عملية الوزير وعربة الإسعاف: 8 فبراير 2006.
تاريخ العملية الثانية (مباحث شرطة الآداب): 18 يونيو 2006.
شريف يشاهد بعض أفلام جيمس بوند (أ)، ويتم استخدام موسيقى تلك الأفلام الشهيرة في أكثر من مشهد بالفيلم، كما يضعها شريف كَرَنَّة محمول ringtone.
فيلا 15، شارع البستان، بالدقي.
رقم سيارة شريف: 546579 - ملاكي جيزة.
رقم أبو رحاب في السجن: 1124.
اسم الحفل الأخير: حفل ملكة جمال الشرق الأوسط.
تم ترقية شريف لرتبة مقدم.
اقتباسات (8)
العميد حامد البدري: أُقف ثابت وامنع الكلام كل الناس!
شريف: الأسانسير عطلان، والشقة في الرابع! مفيش مرة ألاقي شقة دعارة في الأرضي!
شريف: واضح أن الباشا كان تعبان أوي، هو كان عنده إيه؟
نور: ماكانش عنده حاجة، دي مقوِّيات.
شريف: مانا عارف، أكيد كان بيتشاقى أوي..
نور: بيتشاقى؟! ده كان بعد ما ياخد كل الأدوية دي، يبقى ي ي ي.
شريف: ي ي ي؟! يعني إيه؟
نور: يعني يادوبك يقدر يهزر.
شريف: انتوا عندكوا هنا أطفال؟
نور: أطفال؟ لأ، ليه؟
شريف: أمال ده بتاع مين ده؟! ده أكيد طفل، وطفل رضيع كمان!
نور: ده بتاعي أنا.
شريف: بتاعك إنتي؟! إزاي؟!
نور: لو سمحت، الضلفة دي مافيهاش غير ملابسي الداخلية.
شريف: وأنا من الداخلية، يعني تخصصي.
شريف: (مُحَدِّثًا نفسه) يخرب بيت جمالك.. مُزَّة على حق، زي ما قال الكتاب.
شريف: الإنكار مش حايفيدك! اتفضلي اقلعي فورًا!
شريف لنور: (ينظر لملابس البحر الخاصة بها) معقولة لسة حضرتك ماقلعتيش الأسود؟! المرحوم فات عليه فترة، وبعدين الحزن في القلب مش باللبس خالص.
زوجة عادل: النهاردة الفالنتاين، وحانتفالتان يعني حانتفالتان.
أخطاء (8)
حينما يسقط رأفت رشدي أرضًا بعدما يتم قتله، نلاحظ أن الدماء موجودة على الأرض قبل أن يسقط هو على الأرض.
عند اقتحام شقة الدكتور سمير فانوس ولعان ظنًا من الضابط شريف أنها شقة دعارة، نرى رقم الشقة يتحول من 9 ل6 بالخطأ نظرُا لعدم وجود أحد مسماري تثبيت الرقم في باب الشقة (المسمار العلوي)، ولكن بعد الاقتحام نجد أن الرقم قد تحول ثانية من 6 ل9 لنفس السبب، ولكن هذا غير ممكن إلا في حالة أن يكون أحدهم قد نقل المسمار المتبقي من أعلى رقم 9 إلى أسفله أثناء الاقتحام.
حينما يُصاب ضابط الموكب برصاصة في ذراعه، نرى الدم يظهر في نفس اللحظة التي يُصاب فيها، ومن الطبيعي أن تظهر الدماء بعدها بلحظات.
نقرأ في تقرير المتابعة حول عملية الوزير وعربة الإسعاف أنها تمت "يوم السبت 8 فبراير 2006"، إلا أن يوم 8 فبراير 2006 فعليًّا وافَق يوم الأربعاء، وليس السبت.
نقرأ في تقرير المتابعة حول عملية مباحث شرطة الآداب أنها تمت "يوم الأربعاء الموافق 18 يونيو 2006"، إلا أن يوم 18 يونيو 2006 فعليًّا وافَق يوم السبت، وليس الأربعاء.
كُتِبَت رتبة العميد حامد البدري في التتر الثاني: "العقيد".
نلاحظ صورة التمثال في الكمبيوتر أنها مُرَكَّبة بطريقة واضحة.
في التتر الأخير مكتوب اسم الفنانة سميحة إبراهيم بأنها "زوجة حامد"، ولكن الصحيح حسب الفيلم أنها "زوجة عادل".