فيلم مافيا - 2002 - الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

تقييم الموقع
عن الفيلم
نوع الفيلم: ألوان
المدة: 110 دقيقة
سنة الإنتاج: 2002
القصة: شاب فاشل يتم ترحيله لمصر بعد القبض عليه ضمن تنظيم إجرامي دولي يستعين به رجال أحد الأجهزة السيادية في مصر من أجل مساعدتهم في الإيقاع بقاتِل محترف يحاول تنفيذ مهمة داخل مصر.
تمثيل
أخطاء (9)
عندما ينزل حسين من عربة صوفيا، نجد العربة وقفت بعد عمود نور، ولكن في اللقطة الأبعد، نجد العربة أمام العمود وليس بعده، ثم عند الهروب نجد العربة مازالت بعد العمود، وليست أمامه.
عند حديث كابتن حسام مع الجزار نرى رجال الجزار يقومون بتعمير الأسلحة، ثم عندما يأمر بقتلهم بعدها بفترة، نراهم يعيدون تعمير الأسلحة مرة أخرى!
عند حديث رأفت مع بعض المساجين، يقوم أحدهم بوضع سيجارة في فمه، ولكن في اللقطة التالية من كادر آخر من جانبه نرى السيجارة اختفت حينها.
عندما تعطي د. مريم لصوفيا الفستان، نراها تفتح الباب بيدها اليمنى، وتأخذ الفستان بيدها اليسرى. ولكن عندما يشاهد الجزار هذه اللقطة من شاشة، نرى صوفيا تفتح الباب وتأخذ الفستان بيدها اليمنى.
عند نزول حسين بالدراجة البخارية على أحد السلالم، نجد رجلًا مرتديًا ملابس رمادية اللون، ولن في اللقطة التالية من أعلى لا نجد الرجل ظاهرًا في نفس التوقيت.
في لقطة فتح حسين لباب خشبي على الرمال في التداريب، نراه يَهِمّ ليمسِك الباب بيده اليمنى من أسفل، ثم نراه في اللقطة التالية (الكادر من الداخل) يمسك الباب بكلتا يديه (ولكن نرى يده تمسك الباب من أعلى أولًا وليس من أسفل حسب اللقطة السابقة). ثم بعدها (الكادر من الخارج) نرى يده اليمنى فقط هي التي تمسك الباب (ومن أسفل)، ويده اليسرى بعيدة عن الباب إلى جانبه.
عند إحاطة حسين بأربعة عربات من أربعة جوانب، نلاحظ أن المسافة قريبة بينهم (كادر من أعلى).. ولكن في الكادر من أسفل نلحظ أن المسافات بين السيارات (البُعد بينهم) أبعد عما ظهرت عليه من أعلى.
عندما يقوم الرجل النوبي بِلَفّ الشاش على رأس رأفت، نجد في اللقطة الأولى (الكادر من الأمام) أنه تم لفّ الشاش على رأس رأفت مرة، ثم في الكادر من الخلف نرى الشاش لم يُلَف على الرأس كلها للمرة الأولى بعد.
عندما تنقلب السيارة بالجزار، يركن حسين سيارته على مقربة من السيارة الأخرى (مسافة ثمانية خطوات تقريبًا)، وعندما تنفجر السيارة المقلوبة، لا نرى أثرًا لسيارة حسين في الكادر البعيد للمشهد بجانب السيارة المنفجرة.
صفحات مقترحة