الدهليز
الجديد من الدهليز: صفحة المواهب!
راشد: إنما دي مصلحة الدولة العُليا. تحب تكون ضد مصلحة الدولة العليا؟!
شريف: لا يا فندم، أنا مش ضد مصلحة الدولى العُليا. بس أنتوا كمان ماتبقوش ضد مصلحتي أنا السُفلى.
صفحات مقترحة