مراد: ماتختشيش على عرضك؟! بتضحك على عيلة زي دي؟!... - اقتباس من فيلم إسماعيل يس طرزان (1958) - الدهليز
مراد: ماتختشيش على عرضك؟! بتضحك على عيلة زي دي؟!
نمر: بقى بذمتك دي عيلة؟! دي بابا نويل!
أقوال أخرى من نفس الفيلم
مراد لقنديل: حلو أوي. أهو دلوقتي شكلك يِغُم تمام. خلّيك على دي.
قنديل: لا! اسمحلي يا پاپي.. ده شيء يموِّت.. الناموس بياكل في لحمي، وكل ناموسة وناموسة زي النسر!
حسنات: يا أرض احفظي ما عليكي. يا سما مطَّري كازوزة.
محامي المرحوم: بس فاضل لسة شرط واحد لابد منه.
مراد: إيه الشرط ده يا أستاذ؟
محامي المرحوم: أن نمر يتجوز الآنسة حسنات بنت حضرتك، تنفيذًا لرغبة المرحوم.
مراد: لا، دي مسألة بسيطة جدًا جدًا.
قنديل: طبعًا.
محامي المرحوم: (يقول وهو ينظر لحسنات) والله أنا شايف أن المسألة صعبة أوي.
مراد: في دي أنا ويَّاك.. وأنت رأيك إيه؟
قنديل: والله أنا برضه رأيي أن العريس حايرفض يتجوزها.
مراد: ولا حايرفض ولا حاجة، كان عايش مع "شيتا" وكان حايتجوزها.
قنديل: أقول لك الحقيقة يا بابي.. "شيتا" أحلى من أختي بمراحل.
قنديل لنمر: أنا كنت بادوَّر عليك عشان أقول لك أن الدنيا كلها أصبحَت ملك إيديك، شاور بصباعك تجد السعادة انْحَنَت وقالت لك: "شبيك لبيك، عبدك بين إيديك".
حسنات: مفيش رحمة؟! مفيش شفقة؟!
نمر: مفيش شاويش؟!