الدهليز
Cookies disclaimer

I agree By continuing to use our website you agree to our cookies policy. (click here for policy details)
باستمرارك في استخدام موقع الدهليز، فأنت توافق على سياسة الموقع لاستخدام الكوكيز. (عرض سياسة استخدام الكوكيز)

الجديد من الدهليز: صفحة المواهب!
حينما يقترب حسين من ليلى في حديثهما بالمكتب نلاحظ اختلافًا وَضْع وجهه بجانبها بين اللقطات، ونراها فجأة تدمع في حين لم يكن بعينيها دموع في اللقطة الأسبق.
صفحات مقترحة