حينما يذهب طاهر لمنزل كريمة بعد حديثهما تليفونيًّا، نلاحظ خيال الكاميرا يتحرَّك معها عند دخوله منزلها.
أخطاء أخرى من نفس الفيلم
المسرح الخاص بالكازينو يظهر أصغر كثيرًا من المسرح المُقام عليه الاستعراض.
عند انتهاء العرض الأول (ملكة الليل)، نرى كريمة تقف على أعتاب المسرح ويضع الخدام زجاجات الخمر عند الأعتاب. ولكن في اللقطة التالية من الأمام نرى كريمة واقفة على المسرح وأمامها مسافة كبيرة، وليست على الأعتاب، ولا يوجد زجاجات (المسرح مختلف).
الصوت غير متطابق على حركات الفم في كثير من اللقطات.
حينما تتحدث كريمة عن الناس الطيبين بعد خروجها من مأزق السجن، نراها تنظر لجانب الشاشة، ولكن في اللقطة التالية (الأقرب) نراها تنظر للأمام.
عندما يتشابَك اثنان من زبائن الصالة، يقوم أحدهم بضرب الآخر بقبضته، إلا أننا نلاحظ خطأين: -1 نرى واضحًا أن الضرب أبعد من وجه المضروب؛ 2- صوت القبضة هو صوت صفعة وليس صوت لكمة.
حينما تتحدث كريمة مع طاهر وهما وقوف في منزلها، نلاحظ في لقطة يدها بجانبها، ولكن في اللقطة التالية (الأبعد) تكون يدها لأسفل.