في مشهد زيارة النقيب شبل للفور كاتس أثناء جلسة المساج، نرى خلفه عدد من الجنود بينهم من يضع رتبة نقيب ولكنه يظهر ويتصرف كباقي الجنود، وفي نهاية المشهد يدفعه النقيب شبل مع الباقين خارج الغرفة.
أخطاء أخرى من نفس الفيلم
في مشهد البداية نرى النقيب شبل ممسكًا بكتاب لتعلم استخدام ويندوز 98 (Windows 98)، ولكننا نرى في اللقطة التالية أنه يتعامل مع ويندوز إكس بي (Windows XP)، وهو إصدار أحدث من نظام التشغيل ويندوز، ويختلف كثيرًا من حيث طريقة الاستخدام.
نرى ضمن الملفات التي ينقلها النقيب شبل من الحاسب المخترق أثناء مهمته السرية ملفات لا علاقة لها بالمهمة مثل ملف فيديو بعنوان "PEPSI world challenge.wmv".
الطريقة التي استخدمها النقيب شبل لنسخ المستندات الهامة على اسطوانة مدمجة (CD)، ليست الطريقة الصحيحة لنقل الملفات على قرص مدمج في ويندوز إكس بي.
نرى رئيس النقيب شبل (الفنان حسن حسني) يخاطبه أكثر من مرة بلقب "حضرة النقيب"، علمًا بأن الأكثر شيوعًا هو استخدام لقب "سيادة النقيب" أو "حضرة الضابط"، ويستخدم الأخير عادة للتوبيخ.
في مشهد توجيه النقيب شبل للجنود قبل بدء حفل الفور كاتس، نرى خلفه عدد من الضباط يقفون بثبات وانتباه لتعليماته، بينهم ضابط برتبة رائد، أي أنه أعلى رتبة من النقيب شبل، وبالتالي يكون من غير المنطقي أن يقف الضابط الأعلى رتبة في الخلفية مع الباقين.